القاهرة - أ ش أ

أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي على عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر والصين, وخاصة في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والتدريب, مشيرا إلى حرص الوزارة على تنمية الكوادر البشرية.

وتلقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرا مقدما من الدكتور حسام الملاحي مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات حول التنسيق مع وزارة التجارة الصينية لتنظيم عدة برامج تدريبية لعام 2017 لتنمية مهارات الكوادر بالحكومة المصرية في المجالات المختلفة.

وأشار التقرير إلى أن البرامج التي سيتم عقدها خلال شهري يوليو وأغسطس 2017  يشترط علي المتقدمين إجادة اللغة الإنجليزية, والعمل في نفس المجال, وألا يزيد سن المتقدم عن 50 عاما لدرجة المدير العام, 45 عاما للدرجة الأقل, واجتياز المقابلة الشخصية بالسفارة الصينية.

وأضاف التقرير, أنه سيتم ترشيح (2) مرشح أساسي و(1) احتياطي ممن تنطبق عليهم شروط المشاركة, على أن تتحمل وزارة التجارة الصينية كافة مصروفات الإقامة وتذاكر الطيران ذهاب وعودة.

يذكر أنه في حال تقدم أكثر من العدد المطلوب مما ينطبق عليهم الشروط يتم المفاضلة بينهم فيما يلي: التمتع بالكفاءة والقدرة في العمل, والأعلى مؤهلا, والأقدم خدمة, وأن يكون حسن المظهر, ولم يوقع عليه أي جزاءات خلال الثلاث سنوات السابقة.