موسكو - رويترز

تعهَّد الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” اليوم الخميس باتخاذ موقف حاسم مع احتجاجات اللاعبين على قرارات الحكام خلال كأس القارات، التي تقام في روسيا هذا الشهر في إطار مبادرة “اللعب النظيف”.

وأطلق الفيفا، المبادرة رسميًا بالتعاون مع المجلس الدولي لكرة القدم، الذي يسن قوانين اللعبة، اليوم الخميس في إطار إستراتيجية تهدف إلى تعزيز اللعب النظيف خلال البطولة.

وعادة ما تنصف المقارنات رياضات أخرى على كرة القدم، فيما يتعلق بتصرفات بعض اللاعبين.

وحصار الحكام اعتراضًا على القرارت أمر شائع في كرة القدم إلى جانب ادعاء الإصابة وإهدار الوقت وغيرها من الوسائل الملتوية لتحقيق الفوز.

وهناك العديد من المقاطع المصورة عبر موقع يوتيوب لحكام يتعرضون للضرب، أو المطاردة داخل الملعب من جانب لاعبين غاضبين.

واكد ديفيد ايلاري، المدير الفني بالمجلس ان الحكام واللاعبون والمدربون والجماهير يتفقون على أن تحسين تصرفات اللاعبين واحترامهم لكل المشاركين (خاصة الحكام) وتقليل فترات التوقف، وزيادة جاذبية اللعبة والالتزام بصورة أكبر بقواعد اللعب النظيف يجب أن تكون على رأس أولويات كرة القدم.

وفي الوقت ذاته أبلغ ماركو فان باستن المدير الفني للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الصحفيين في سان بطرسبرج بأن الحد من احتجاجات اللاعبين على القرارات التحكيمية سيكون من أهم أهداف الفيفا في كأس القارات.

واضاف إن الحكام تلقوا تعليمات بتحري الدقة في احتساب الوقت بدل الضائع عندما يتوقف اللعب في حالات الإصابات، أو التغييرات والحيلولة دون إهدار الوقت.

وواحدة من أكثر الطرق شيوعًا لإهدار الوقت هو أن يغادر اللاعب المستبدل الملعب ببطء وأن يتوقف لمصافحة المنافسين خلال طريقه إلى خارج الملعب.

واشار فان باستن الى ان مبادرة اللعب النظيف خطة لكرة القدم. تهدف هذه الإسترتيجية للالتزام بقواعد اللعب النظيف وتعزيز النزاهة.. ضمان وصول اللعبة للجميع، وتعظم استخدام التكنولوجيا .

وستنطلق كأس القارات في 17 يونيو/ حزيران الجاري بمواجهة تجمع بين منتخبي روسيا صاحبة الأرض والجمهور ونيوزيلندا.