أخبار مصر

الخرطوم – أ ش أ

أكد مدير فرع البنك الأهلي المصري بالخرطوم أسامة المسيري, حرص البنك على توطيد أواصر التعاون المشترك بين مصر والسودان الشقيق , من خلال زيادة حجم المعاملات التجارية والاستثمارات المشتركة , مشيرا إلى أن البنك تمكن من الاستحواذ على نحو مليار جنيه من حجم معاملات التجارة الخارجية وهو يكمل عامه الثاني بنجاح في السوق المصرفي السوداني.

وقال المسيري إنه من المستهدف زيادة حجم المعاملات التجارية الخارجية للبنك في السوق السوداني مع نهاية العام الجاري لتتجاوز مليار و 300 مليون جنيه، مشددا على حرص البنك وسعيه لتلبية احتياجات كافة المتعاملين معه، كما يستهدف من خلال دوره الرائد وكوادره المتميزة – بصفته أكبر البنوك المصرية – إلى بناء شراكة دائمة بين البلدين الشقيقين، لتحقيق أفضل منفعة تصب في مصلحة شعبي وادي النيل في مصر والسودان.

وأعلن مدير فرع البنك الأهلي بالخرطوم، نجاح البنك في استقطاب حجم ودائع من المتعاملين بلغ نحو 307 ملايين جنيه، مؤكدا أنه تم إعداد خطة طموحة لتحقيق الانتشار والتوسع في فتح فروع جديدة من أجل الوصل إلى كافة العملاء و زيادة المساهمة في دفع عجلة الإنتاج, وذلك بعد النجاح الذي حققه البنك بالسوق المصرفي السوداني.

وأوضح أن البنك ساهم في تمويل العديد من القطاعات الهامة مستهدفا بذلك الأثر الإيجابي على الاقتصاد والناتج المحلى, مشيرا إلى أنه تم تمويل أنشطة متنوعة شملت المجالات الزراعية وصناعة الحديد وصناعة الكابلات الكهربائية والسلع المعمرة وصناعة الزيوت وتمويل الصادر وتمويل استيراد القمح الاستراتيجي للبلاد، فضلا عن تربية الدواجن واستيراد الأدوية.

وأكد المسيري أن افتتاح المعبر الحدودي البري ” قسطل – أشكيت” بين مصر والسودان, سيساهم بشكل فعال في زيادة حجم المعاملات التجارية والاستثمارات المشتركة ودعم حركة التبادل التجاري والوصول بها إلى آفاق أرحب بين البلدين الشقيقين.