أخبار مصر - ياسمين سنبل

أكد طارق عامر محافظ البنك المركزي أن الدور الذي لعبه القطاع المصرفي لتنفيذ القرارات التي اتخذها البنك المركزي في نوفمبر الماضي كان له بالغ الأثر علي استعادة الثقة الكاملة للقطاع المصرفي الامر، الذي أشادت به كافة الجهات الدولية خاصة بعد توصل صندوق النقد الدولي الى اتفاق على مستوى الخبراء مع مصر لاستكمال المراجعة الأولى في ظل “تسهيل الصندوق الممدد” وصرف الشريحة الثانية من القرض .

جاء ذلك خلال اجتماع محافظ البنك المركزي اليوم الثلاثاء مع رؤساء البنوك بحضور قيادات البنك المركزي وذلك ضمن سلسلة الاجتماعات الدورية التي يجريها لمناقشة أهم التطورات والقرارات الاقتصادية التي تعني الجهاز المصرفي.

وأشار عامر إلى قوة وصلابة الجهاز المصرفي المصري بشهادة خبراء صندوق النقد الدولي، وكذلك ايضا بيع بنك باركليز إلي اكبر بنك مغربي وهو التجاري وفا بنك الذي له تواجد في عدد من الدول الافريقية والأوروبية مما يعكس كبر فرص التوسع والنمو المتاحة في القطاع المصرفي.

واقترح عامر ان يكون تواجد البنوك في العاصمة الإدارية الجديدة كمركز مالي عالمي بناء علي توجهات الدولة، وفي هذا المنحى اقترح حسن عبد الله رئيس مجلس ادارة البنك العربي الفريقي الدولي ان يتم إعطاء هذا المركز مميزات استثمارية لجذب البنوك الدولية من خلال وضع تشريعات خاصة له.