القاهرة - أ ش أ

أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة الدكتور حاتم ربيع ، ان البحوث هي محور نشر الثقافة وإتاحة المعرفة مع التنمية المستدامة، مضيفا أن ذلك لا يتحقق إلا بالمقترحات البناءة وما تملكه من مقومات التفرد والتميز والخصوصية.

وأضاف ربيع – خلال مؤتمر المكتبات والنشر ودورهما في التنمية المستدامة اليوم السبت – “نلتقى اليوم في محفل علمي بحثي أردتموه غرسا علميا ، حيث يأتي في إطار استراتيجية مصر 2030 ، والتي تركز على أبعاد اقتصادية واجتماعية وبيئية وما تساهم فيها من تشكيل الوعى المجتمعي المستهدف للمواطن المصري ومساعدته في الوصول إلى اكتساب المعرفة”.

وفى إطار حرص المجلس الأعلى للثقافة على تحقيق خطط التنمية المستدامة، قال إن المؤتمر يتبنى محاور أساسية تهدف إلى النشر وإتاحة المعرفة وحفظ التراث العلمي والثقافي عن طريق الاتحادات المتخصصة، ودورها المستنير في التنمية.