طوكيو ـ رويترز

قالت وزارة الخارجية اليابانية اليوم الثلاثاء إنها تتحرى صحة تسجيل الفيديو الذى يظهر من يعتقد أنهما رهينتان يابانيان يحتجزهما تنظيم داعش ويطالب بمئتى مليون دولار فدية لانقاذ حياتهما.

وأضافت انه اذا ثبت صحة التسجيل “فمثل هذا التهديد باحتجاز رهينيتن غير مقبول ونشعر بامتعاض شديد.”

وقال متحدث باسم الخارجية عبر الهاتف إن اليابان ستبذل قصارى جهدها مع دول أخرى لمحاولة الافراج عن الرهينتين إن كانا محتجزين حقا إلا أنه لم يعلق على طلب الفدية.

وكان تنظيم داعش الذى يسيطر على مساحات كبيرة من الأراضى فى سوريا والعراق بث تسجيل فيديو على الانترنت اليوم الثلاثاء يظهر من يعتقد أنهما رهينتان يابانيان ويطالب بمئتى مليون دولار من الحكومة اليابانية لانقاذ حياتهما.