القاهرة - أ ش أ

اتفقت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي مع وزارة التخطيط الثلاثاء على إعادة هيكلة شركات الإصلاح الزراعي التابعة للدولة من أجل تعظيم قدرتها في تنفيذ خطة استصلاح المليون فدان والتي تعد مرحلة أولى لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لاستصلاح 4 ملايين فدان وإقامة مجمعات زراعية وصناعية واجتماعية كبرى.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتور عادل البلتاجي وزير الزراعة واستصلاح الأراضي مع الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط, بمقر الوزارة حيث استعرض الوزيران وضع خطط وبرامج عاجلة لإعادة هيكلة الشركات الزراعية للاستصلاح الزراعي لتصبح إدارة فاعلة في تنفيذ خطة استصلاح المليون فدان.

وتناول الاجتماع الانتهاء من الصيغة القانونية والهيكل الأساسي لنموذج شركة تنمية زراعية “قرية الأمل” والتي تعتني بشباب الخريجين والفئات الاجتماعية والتي تعتمد في نشاطها على مجمعات صناعية زراعية.

وناقش الوزيران أيضا البدء في هيكلة قطاعات وزارة الزراعة لزيادة فاعلية الإدارة والمساعدة في تنفيذ خطط التنمية الزراعية المستدامة حتى 2030.

يذكر أن شركات استصلاح الأراضي التابعة للدولة تم دمجها عام 2012 في شركة واحدة هى “الشركة القابضة لاستصلاح الأراضي وأبحاث المياه الجوفية”, في خطوة نحو إنقاذ هذه الشركات من التعثر التشغيلي والمالي الذي غرقت فيه على مدار عشرين عاما وتضم الشركات الست كلا من: الشركة العقارية والشركة العربية والشركة العامة وشركة وادي كوم أمبو وشركة مساهمة البحيرة لاستصلاح الأراضي والشركة العامة للأبحاث والمياه الجوفية.

وتقول الشركات الست إنها ما زالت غارقة في ديونها وأن الحكومات المتعاقبة لم تف بوعودها سواء باعتماد رأسمال للشركة القابضة أو توفير المقابل المادي لشراء حصص اتحادات العاملين بهذه الشركات أو إسناد أعمال لها.