القاهرة - أ ش أ

عقدت لجنة الضرائب والجمارك باتحاد الصناعات المصرية اجتماعها الرابع، اليوم الخميس، برئاسة الأستاذ محمد البهي عضو مجلس إدارة الاتحاد ومجلس إدارة غرفة الأدوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية.

وقامت اللجنة بمناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بالتعريفة الجمركية في القطاع وخاصة بالنسبة للنسيج وبعض قطاعات الصناعات الهندسية.

ففي قطاع النسيج طالب الحاضرون بمراجعة الفئات الواردة بالبنود الخاصة بتعريف “الأقمشة” المستوردة، حيث أكد المختصون بأن بعض من الأنواع المذكورة في عدد من البنود يختلط تعريفها بكونها “مستلزمات إنتاج” أم “منتج نهائي”، حيث أنه لا يجوز أن تتساوى التعريفة الجمركية بين “مدخل إنتاج (أو أقمشة خام)” و “المنتج النهائي”.

وتمت الاستجابة من قبل سعيد عبد الله وكيل أول وزارة التجارة والصناعة بتحويل الطلب للدراسة; لمراجعة فئات البنود ومضاهاتها بالتعريفات والمتطلبات الدولية والموقع عليها من قبل الدولة.

وأثير موضوعا متطابقا من قبل شعبة الأدوات الكهربائية بغرفة الصناعات الهندسية حيث تتشابه المشكلة فيما يخص كشافات الليد المستخدمة في إنارة الشوارع وهي “منتج نهائي” ولكنها تعامل جمركيا ك`”مدخل إنتاج”، فيما لا يوجد أيضا تعريفا واضحا للمبات الليد يوضح ماهو منها “مدخل إنتاج” وتلك التي تباع للجمهور وبذلك فهي “منتج نهائي” و بذلك ينبغي ألا تعامل الفئتان على حد سواء.

وقام بعض أصحاب الشركات والمصانع برفع عدد من الشكاوى والتساؤلات حول ما وصفوه بالتشهوات الجمركية والالتباس في التعريفات على بعض المنتجات.

واتفق الحاضرون على القيام بالدراسات الوافية والتدقيق في كافة المقترحات والشكاوى على أن تقدم جميع التقارير بالنتائج المستخلصة في الاجتماع القادم للجنة لاتخاذ اللازم من توصيات.