لاهاي - أ ش أ

بدأت محكمة العدل الدولية اليوم الاثنين النظر في دعوي أقامتها أوكرانيا ضد موسكو متهمة إياها بضم شبه جزيرة القرم بشكل غير قانوني ودعم الانفصاليين المؤيدين لروسيا.

يذكر أن كييف تتهم موسكو بخرق معاهدات الأمم لمتحدة لمكافحة الإرهاب ومكافحة التفرقة بدعمها جماعات مؤيدة لروسيا في القرم وفي شرق أوكرانيا.

وقد بدأت السلطات الأوكرانية، في أبريل 2014 عملية عسكرية ضد جمهوريتي “لوهانسك” و “دونيتسك” الشعبيتين، المعلنتين من طرف واحد، في شرق أوكرانيا. وتشير البيانات الصادرة عن الأمم المتحدة إلى أن النزاع أسفر عن سقوط أكثر من 10 آلاف قتيل.

جدير بالذكر أن سلطات كييف وغيرها من الدول الغربية، اتهمت روسيا بالتدخل في الصراع الدائر في أوكرانيا، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية مرارا وتكرارا أنها لا تقوم بتوريد الأسلحة والتقنيات العسكرية والذخيرة إلى جمهوريتي دونيتسك ولوهانسك المعلنتين من طرف واحد..واصفة مزاعم كييف وعواصم الغرب، بأنها “هراء مطلق” الذي “يتجاوز جميع التصنيفات”.