برلين - أ ش أ

صرحت المستشارة الالمانيه انجيلا ميركل ان مصر تعد محور الاستقرار فى منطقه الشرق الاوسط المضطربه ..وان مصر قد اقرت اتفاقيه سلام مع اسرائيل وسعت الى الحفاظ على السلام منذ وقت طويل .

واضافت ميركل فى كلمتها التى بثتها صباح اليوم /السبت نحن نسعى الى العمل على اقرار حل الدولتين ولابد من ان يجلس الاسرائيليون والفلسطنيون على طاوله المفاوضات وذلك بدعم ومساعده دول الجوار مثل مصر والاردن،منوهه الى اننا ليس لدينا بديل سوى حل الدولتين لاقرار السلام وهذا ما سوف يتم التباحث بشأنه مع الرئيس السيسي الخميس المقبل .

واضافت ميركل ان المانيا تطوق الى استقرار ليبيا وتعول على العمل مع مصر من اجل دعم الاستقرار هناك .

وتابعت بدون الاستقرار السياسي لليبيا لا يمكن ان نضع حدا للهجره غير الشرعيه والاتجار بالبشر، مصر تقوم بدور محورى واساسى فى دعم استقرار ليبيا ..ونحن نؤيد مساعى مصر بشده التى تلعب دورا هاما اساسيا بالتنسيق مع تونس والجزائر فى هذا الشأن .

وفى الشأن الاقتصادى اشارت ميركل الى ان الرئيس المصرى والحكومه المصريه قد اقرا خطوات التحول الاقتصادى فى البلاد، منوهة الى ان مصر بلد كبير ولذا تحتاج الى خطوات اصلاحيه اقتصاديه كبيره لاحداث توازن بين النمو السكانى والاصلاح الاقتصادى .

واعلنت ان المانيا ترحب بالخطوات الاصلاحيه الاقتصاديه وتؤيد وتدعم برنامج صندوق النقد الدولى الشجاع وتدعم الخطوات الاقتصاديه الجريئه التى تتخذها مصر من اجل تحقيق الاستقرار.

واكدت ان مصر تعمل على استقرار دول الجوار مثل السودان وليبيا، واختتمت ميركل كلمتها بقولها سوف اناقش خلال زيارتى للقاهرة كيفيه عوده عمل المنظمات المدنيه الالمانيه والتى تقوم بدور هام كجسر تواصل بين البلدين .