لندن - أ ش أ

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن باستئناف عمليات الإجلاء في مدينة حلب الشرقية مع خروج 3500 شخص من أخر منطقة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في المدينة صباح اليوم بعد تأخير استمر ساعات.

وأشار المرصد إلى أنه تم إجلاء نحو 500 شخص من بلدتي الفوعة وكفريا اللتين تحاصرهما المعارضة في إدلب”.

وكان مستشار الأمم المتحدة للشئون الإنسانية في سوريا يان إيجلاند قد ذكر في وقت متأخر أمس أن أولى عمليات الإجلاء من قريتي الفوعة وكفريا ستتم أثناء الليل مضيفا أن آلافا آخرين ينتظرون الرحيل.

فيما أفاد مصدر سوري أمس بأن حافلات دخلت أحياء الزبدية وصلاح الدين والمشهد والأنصارى في الجهة الشرقية من مدينة حلب بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري والمنظمة الدولية للصليب الأحمر لإخراج من تبقى من المسلحين وعائلاتهم إلى ريف حلب الجنوبي الغربي.