آخر الأخبار :

تناولت الصحافة البريطانية مجموعة من الموضوعات كان اهمها:
السياسة فى مصر، ورحيل مانديلا عن عمر يناهز 95 عاما.

اعداد وترجمة: صفاء عديل غلاب

مجلة الايكونوميست البريطانية:

تحت عنوان" السياسة فى مصر" كتبت المجلة تقول:
لا عجب ان تتوقف حركة المرور فى مصر فى معظم الاوقات. وخلال الاعوام الثلاثة منذ اندلاع الثورة، التى انهت حكم الرئيس الاسبق محمد حسنى مبارك، والسجون فى البلاد تحفل بالنزلاء على اختلاف اشكالهم. ذلك ان المشهد السياسى المضطرب يعمل على الزج بمجوعات جديدة من سيىء الطالع حتى فى الوقت الذى يتم فيه اطلاق سراح الالاف الاخرين فجأة.
وتستضيف السجون المصرية- التى تعج بالنزلاء مؤخرا - كل من مبارك والرئيس المعزول محمد مرسى. وفى عهد مرسى تم اطلاق سراح عدة الاف من الاسلاميين المسجونين منذ فترة طويلة، لافساح المكان للمقربين من مبارك. الا انه منذ شهر يوليو الماضى، بات الالاف من انصار مرسى، احد زعماء جماعة الاخوان المسلمين، نزلاء فى هذه السجون، فى حين تم الافراج عن الالاف من انصار سلفه.
ومن المفارقات الاخرى التى تشهدها الساحة السياسية فى مصر انه فى هذا الوقت من العام الماضى، ثار خصوم الاخوان المسلمين عندما دفع مرسى بدستور جديد، وذلك على الرغم من الاستقالة الجماعية للاعضاء غير الاسلاميين من لجنة اعداد الدستور، التى كانت تتشكل من مائة عضو.
وفى الثانى من الشهر الجارى، اعلنت لجنة من خمسين عضوا معنية بوضع دستور جديد للبلاد، وتضم عددا ضئيلا من الاسلاميين، عن الانتهاء من كتابة مسودة الدستور الجديد. ومن معظم الجوانب، فانها تختلف قليلا عن نسخة 2012، الا ان الائتلاف الوطنى لدعم الشرعية، وهو جماعة تضم تحت مظلتها انصار الاخوان المسلمين، دعا الى مقاطعة لاى استفتاء على مسودة الدستور، والذى من المتوقع اجراؤه خلال اسابيع، ويعد الدستور ضروريا من اجل التصديق على الدستور.
ومن المنتظر ان يتم تمرير هذه المسودة ولو كان ذلك فحسب بسبب سأم العامة من الاضطرابات السياسية. وتدعو مسودة الدستور الى اجراء الانتخابات الوطنية خلال 60 يوما من الموافقة على الدستور، الا انه لم يتم تحديد ما اذا كانت هذه الانتخابات رئاسية ام برلمانية. وعلى ايه حال، فان مصر من الممكن ان يكون لها حكومة منتخبة بطريقة ديموقراطية بحلول الربيع القادم.
ومن ناحية اخرى، فان البلاد على ما يبدو قد عادت الى شكل من اشكال الحياة الطبيعية المشوبة بالقلق. فقد انخفض العجز فى السلع الاستهلاكية بشدة، وتم رفع حظر التجوال والغاء حالة الطوارىء. كما قلت المظاهرات، التى يقوم بها الاخوان المسلمون، وذلك على الرغم من استمرار الاضطرابات فى الجامعات والجنوب الريفى. وبالرغم من التأثير الضار المستمر للاحداث السياسية على قطاع السياحة، الا ان القطاعات الاخرى- مثل التعمير والبناء والسلع الاستهلاكية- تبلى بلاء حسنا.

صحيفة الجارديان:

تحت عنوان" رحيل مانديلا عن عمر يناهز 95 عاما" كتب دافيد سميث يقول:
رحل نيلسون مانديلا، الشخصية الاسطورة فى نضال القارة الافريقية من اجل الحرية وبطل الملايين من الافراد فى كافة انحاء العالم، عن عمر يناهز 95 عاما.
وقد لقى مانديلا، اول رئيس اسود لجنوب افريقيا، حتفه فى رفقة اسرته فى المنزل فى جوهانسبرج بعد تدهور حالته الصحية على مدى اعوام مما دفعه الى الانسحاب من الحياة العامة.
وقد اعلن نبأ وفاته الرئيس الحالى لجنوب افريقيا، جاكوب زوما، فى كلمة متلفزة.

عن

تعليق علي الموضوع إرسال لصديق طباعة الصفحة

 

شروط النشر