اخبار مصر - عبد الرحمن عثمان

حتى بداية العقد الثاني من القرن الحالي كانت صناعة السياحة من أهم مصادر الدخل القومي المصري ، إذ كانت تدر على مصر نحو 14 مليار دولار وكان يزور مصر نحو 14 مليون سائح سنويا من مختلف بلدان العالم . وكانت مصدر رزق لأكثر من خمسة ملايين شخص ما بين عاملين مباشرين في مجال السياحة وعاملين في صناعات خدمية أو صناعية أخرى تستفيد من الرواج السياحي المصري.

ولكن مع هبوب نسائم الربيع العربي وما تلاه من إنفلات أمني في مصر والدول العربية المحيطة تدهور السوق السياحي المصري بصورة كبيرة وتأثر تأثرا سلبيا وخطيرا بما حل بمنطقة الشرق الأوسط كلها من تفكك وإنهيار ثم الصعود المتنامي للعمليات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط ومناطق الجوار الأوروبي حتى كادت حركة السياحة تتوقف تماما في كل منطقة شرق المتوسط وشماله وجنوبه .. غير أن تأثير إنحسار حركة السياحة على مصر يعد الأكبر تأثيرا لأن المليارات التي كانت تضخها السياحة على خزينة الدولة كانت تأتي في المقام الأول بين مصادر العملة الأجنبية للدولة المصرية.

ربما يحزننا الواقع السياحي المصري الحالي لكنه لا يخيف خبراء السياحة والإقتصاد لأن الأمل مازال في إنحسار المد الإرهابي وعودة الإستقرار السياسي والإقتصادي تدريجيا في مصر مما ينعكس إيجابيا على حركة السياحة الوافدة إلى مصر.

ويدعم هذا تحقق اللإستقرار السياسي والدستوري بعد ثورة 30 يونيو 2013 .

ويؤكد الخبراء أن السياحة المصرية لا تحتاج فقط إلا لثقة السائحين وشعورهم بالأمان فكل عناصر ومقومات السياحة ثابتة وراسخة في كل مكان على أرض مصر.

مقومات السياحة :
إن أي سائح أو خبير سياحي في العالم لن يجد صعوبة في تصنيف مصر كأحد أهم المقاصد السياحية في العالم أجمع فهي تجمع بين كل العناصر اللازمة لنجاح صناعة السياحة بها.

فمصر تجمع بين عبقرية المكان وعبق التاريخ واعتدال المناخ وتنوع التضاريس ووفرة المقاصد السياحية لكل أنواع السياحة.. فهي بحق عنصر جاذب لمختلف جنسيات السياح بتنوع أهوائهم .

أ‌- عبقرية المكان:
إن موقع مصر الجغرافي يتميز تميزا واضحا بين دول العالم ؛ فهي قلب العالم القديم تتوسط قاراته الثلاث أفريقيا وأسيا وأوروبا .

تطل على بحرين استراتيجيين هما البحر الأحمر والبحر المتوسط. وتربط بينهما بقناة السويس أهم الممرات الملاحية الدولية.

لا يجد السائحون أي صعوبة في الوصول من دول القرات الثلاث إليها برا أو بحرا أو جوا.

حقا إن الطبيعة لم تبخل على مصر بعطائها فقد وهبها الله سبحانه وتعالى تميزا في طبيعتها يستهوي الأبصار والقلوب، ولا يكتفي الجمال والسحر بمجرى النيل وعاء أبديا يستقر فيه وإنما امتد جمال مصر ليزين ساحليها على البحرين الابيض والأحمر وليغوص عميقا في صعيدها وينتشر في صحاريها وليصنع ذلك كله العنوان الاشهر.. مصر عبقرية المكان،
ب‌- عبق التاريخ:
مصر غنية عن التعريف.. في التاريخ هي الأشهر.. فرعونيا، يونانيا، رومانيا،قبطيا ، عربيا، اسلاميا، وفي العطاء الانساني، هي مهد الثقافة العربية والانسانية، في الفكر والادب والسياسة، والفن، والصحافة والعمارة .. مصر أصل من أصول الحضارة الإنسانية وعلى أرضها نشأت الزراعة والكتابة والصناعة والحرف والعلم.
ت‌- إعتدال المناخ وتنوعه:
مناخ مصر معتدل بشكل إجمالي ويسود نصفها الشمالي تقريبا المناخ السائد في حوض البحر الابيض المتوسط المتغير تبعا للفصول الأربعة ورغم التغيرات التي اعترت الطقس في مصر في العقد الاخير يبقى مثاليا بالنسبة للسائحين من حيث درجات الحرارة او البرودة اوسقوط الامطار .

ث‌- التنوع الجغرافي وتنوع والتضاريس :
تقع مصر بين خطي العرض 22 و 31.5 شمال خط الاستواء وبين خطي الطول 25 و 37 شرقي جرينتش وهي تحتل الركن الشمالي الشرقي لقارة افريقيا وفي قلب العالم العربي بين جناحيه الآسيوي والافريقي وتحدها ليبيا من الغرب والسودان جنوبا، وفلسطين والبحر الابيض المتوسط من الشمال والبحر الاحمر من الشرق.

وطبوغرافية مصر تتكون من أربعة اقسام: الاول الاراضي الزراعية ونهر النيل وهو أهم السمات الطبيعية لمصر، ويذكر هنا قول هيرودوت «مصر هبة النيل» وهو أطول أنهار العالم ويبلغ طوله «6690» كيلومترا والدلتا تأخذ شكل مثلث رأسه في الجنوب حيث يتفرع النيل الى فرعيه: دمياط ورشيد شرقا وغربا حيث تتميز الدلتا بخصوبة تربتها.

أما القسم الثاني فهو الصحراء الغربية الممتدة من وادي النيل والدلتا حتى الحدود الليبية في الغرب وحتى حدود السودان من الجنوب وتبلغ مساحتها 68 بالمائة من مساحة مصر.

والثالث الصحراء الشرقية «شرقي النيل» حتى البحر الأحمر ومساحتها 22 % من مساحة مصر.

أما القسم الرابع فهو شبه جزيرة سيناء وتبلغ مساحتها 6% من مساحة مصر

هذه الطبوغرافية المتنوعة تظهر بها أنماط متنوعة التضاريس الجاذبة للسياح والباحثين . . سواحل طويلة تمتد شمالا وشرقا بطول يزيد على 4000 كيلومتر ، وصحارى شاسعة مترامية الأطراف غربا وشرقا وجنوبا ، سلاسل من الجبال المتنوعة على ساحل البحر الأحمر بذراعيه ، وأراضي سهلة على ضفاف نهر النيل من أقصى جنوب البلاد إلى أقصى شمالها.
ج‌- تنوع المقاصد السياحية المصرية:
تعتبر مصر واحدة من أبرز نقاط الجذب السياحي بين دول العالم نظرا لما تتمتع به من كنوز سياحية متعددة الوجوه، ومن أهمها السياحة الثقافية حيث الحضارات القديمة ماثلة للعين، وتنطق بما كانت عليه الأمم التي شيدت تلك الحضارات منذ فجر التاريخ.

والى جوار المنتج السياحي الثقافي القديم فإن تراكم عطاء تلك الحضارات اختزن في تراث انساني فريد تعبر عنه حياة المصريين المتنوعة والغنية بأنماط مميزة من الطبائع والسلوكيات والعادات جعلت من الانسان المصري نفسه، المجبول بعصارة موروثات حضارية عريقة، نقطة جذب سياحي متفرد.

لقد تفردت مصر بكثرة المناطق الجاذبة للسياحة ويترافق مع هذه المقومات الهائلة للمنتج السياحي المصري بنية اساسية متطورة وحديثة من المرافق والمنشآت ومختلف مستلزمات الخدمات السياحة الراقية من مجموعة كبيرة من أفخم الفنادق العالمية الى شبكة مواصلات جوية وبرية وبحرية ونهرية متميزة والى مرافق اتصالات ومراكز ارشادات سياحية تجعل من زيارة السائح الى مصر مهما كان هدفه ومقصده زيارة مفعمة بالمتعة والاثارة والفائدة.

ان مصر لديها الكثير من المعالم السياحية والكثير من الاماكن الترفيهية التى تساعد على جلب الملايين من السياح سنوياً الى داخل مصر بغرض السياحه والترفيه عن النفس.

انواع السياحة فى مصر

1- السياحة الثقافيه

زيارة المواقع الأثرية والمعالم التاريخية والمتاحف والتعرف على الصناعات التقليدية هو هدف السائح لهذا النوع من السياحة وتعد مصر نموذجا ثريا متنوعا للسياحة الثقافية لما تزخر به مدنها وشوارعها من اثار تجعلها بمثابة متحف مفتوح في كثير من الاماكن ولعل القاهرة خير مثال على ذلك ، كما تحتل اللأقصر مكانة كبيرة بين عواصم السياحة الثقافية في العالم اذ تحتوي على ما يقارب ثلث آثار العالم وتتنوع المزارات السياحية الثقافية في ربوع مصر بين مساجد وكنائس ومتاحف ..

المساجد التاريخية :

كانت القاهرة تسمى مدينة الألف مئذنة بإعتبارها كانت تحوي أكثر من ألف مسجد ولكنها الآن تضم ألاف مؤلفة من المساجد التي تعبر عن الواقع الإسلامي للمدينة العريقة وأشهر هذه المساجد:
مسجد عمرو بن العاص والمسجد الأزهر ومسجد أبن طولون والرفاعي والسلطان حسن.

الكنائس التاريخية:

تضم القاهرة كنز كبير من الكنائس العريقة في مختلف مناطقها وأشهرها: الكنيسة المعلقة وكنيسة ماري جرجس والكاتدرائية الأرثوذكسية بالعباسية.

المتحف المصري
يعد هذا المتحف مقصدا هاماً لكل محبي السياحة التاريخية وذلك لكونه يحتوي علي أكبر مجموعة من الآثار المصرية القديمة .. حيث أنه يحتوي علي أكثر من 135 ألف قطعة أثرية من مختلف الحقب الزمنية.. بالإضافة إلي العديد والعديد من الآثار الأخرى الموجودة في المخازن الخاصة بالمتحف.

ولعل أهم المقتنيات والآثار والقطع التاريخية الثمينة التي يحويها المتحف بين جدرانه المجموعة الذهبية الكاملة المستخرجة من مقبرة توت عنخ آمون وغرفة المومياوات التي تضم عشرات من موياوات الملوك والملكات والأمراء وكبار رجال الأسر الفرعونية. كما ويضم المتحف تماثيل وقطع آثرية كبيرة تشرح تاريخ إختراع الكتابة والزراعة ، وبرديات تحكي تاريخ مصر القديم.

إضافة إلى الكثير والكثير من الآثار الفرعونية القديمة والتي تثبت مدي تقدم الفراعنة و مدي عراقة حضارتهم القديمة و هذه الآثار خير دليل وخير شاهد علي ذلك , ولما كان المتحف المصري يحتوي علي كل هذا الكم الهائل من الآثار فكان من الطبيعي أن يغدو مقصدا للسياح ومحبي الآثار من كل مكان حول العالم , وأن يكون ركيزة من ركائز السياحة في مصر.
المتحف الإسلامي :
أكبر متحف في العالم لإقتناء الآثار الإسلامية عبر التاريخ ويضم آثار وبرديات ومصاحف وأبواب وشبابيك قصورعريقة بناها الحكام المسلمون وسيوف ودروع وحراب وقطع فنية لا مثيل لها في أي متحف للآثار الإسلامية.
المتحف القبطي :
المتحف الوحيد المتخصص في الآثار القبطية في العالم . ويضم آثار وبرديات وأيقونات وصلبان تحكي تاريخ المسيحية في مصر .

قلعة صلاح الدين الأيوبي
يوجد علي مستوي العالم العربي عدة قلاع التي تحمل أسم “قلعة صلاح الدين” ولكن هذه القلعة الموجودة في القاهرة تعتبر هي الأكثر تميز بين جميع القلاع و resizeأفخمهم من حيث التكوين والبناء والمحتويات الموجودة بها , فهي قلعة حربية تم تشيدها وبنائها في العصور الوسطي وذلك بناء علي أمر من الناصر صلاح الدين الأيوبي وتحوي بين جنباتها كثير من المعالم والآثار و الأبراج الحربية . هذا بالإضافة إلى مسجد محمد علي وقصر الجوهرة والمتحف الحربي ومتحف المركبات الملكية.

خان الخليلي :
يعد هذا المكان من أهم أماكن السياحة في مصر .. فهو يتمتع بنسب زيارة عالية حيث يأتي إليه أعداد كبيرة جدا من السائحين , والسر وراء ذلك الدفء والأصالة والعراقة التي يتمتع بها هذا المكان .. بالإضافة أيضا إلي كم البازارات الهائل الموجود به و تجد به كل البضائع التي تريدها وخاصة الهدايا التذكارية بالنكهة الفرعونية مثل أوراق البردي والتحف والتماثيل والسلاسل والحلي النسائية وغيرها الكثير من المقتنيات التي يحرص دوما محبي السياحة في مصر علي اقتنائها والعودة بها إلي بلادهم كي تبقي تذكار معهم إلي الأبد.
بانوراما حرب أكتوبر
تعتبر بانوراما حرب أكتوبر تخليد لذكري الحرب العظيمة التي خاضتها مصر وانتصرت فيها على إسرائيل, في داخل البانوراما تجد بقايا للمدرعات والأسلحة التي تم استخدامها في الحرب والتي تم أسرها من قِبل العدو , كما تجد عرض سينمائي متحرك لمشاهد من معارك الحرب مع تعليق صوتي عليها وشرح لكل ما حدث بها .
أهمية هذا المكان تتركز في كونه يجسد فترة هامة مر بها هذا الشعب العظيم وانتصار مهم إن لم يكن هو الأهم في تاريخ مصر والذي أثبت به للعالم كله أنه قادر علي هزيمة الوهم الصهيوني

اهرام الجيزة
و تعد هذه الأهرامات أهم معالم السياحة في مصر ولن نبالغ إذا قلنا أهم المعالم علي مستوي العالم , فهي مصنفة ضمن عجائب الدنيا السبع .. ويظهر من خلالها عظمة وروعة بناءات المصريون القدماء وقدرتهم الفائقة علي بناء صرح عظيم مثل هذا تاركين إياه خلفهم دليلا علي تقدمهم و حضارتهم القديمة العريقة .

وكانت الأهرامات مدافن للملوك قديما , ومن الداخل تحتوي علي العديد من الغرف والكنوز والأماكن التي لم تكتشف بعد حتى الآن , ولذلك فهي من أهم عوامل الجذب السياحي وأهم مقومات السياحة في مصر.

وبالإضافة لأماكن السياحة الثقافية والأثرية , نجد أن مدينة القاهرة تحتوي علي العديد من المولات التجارية الضخمة وأماكن الترفيه .

الأقصر

تتميز هذه المدينة بطابعها الفريد والذي يكمن فيكونها متحفا مفتوحا لآثار مصر القديمة؛ فالأقصر – وحدها – تحتوي علي أكثر من ثلث آثار العالم بداخلها و هذه الميزة تجعلها مقصد للسائحين من كل حدب وصوب وتعطي السياحة في مصر ثقلا ومكانة كبيرة ومميزة حول العالم وتجذب إليها الملايين من محبي الآثار ومكتشفيها.resize
وأبرز معالم الأقصر تتركز في معبد الأقصر ،معبد الكرنك
معبد الدير البحري، مقابر وادي الملوك ووادي الملكات،
طريق الكباش، والمسلات الفرعونية الشهيرة.

أسوان

عندما نتحدث عن السياحة في مصر لا يمكننا أبدا أن نغفل عن ذكر هذه المدينة الحيوية الهامة , فأسوان مدينة عريقة تحتوي علي العديد من المزارات وأماكن الجذب السياحي , ونجد أن بها يجتمع عدة أنواع للسياحة في مدينة واحدة .. فنجد بها السياحة التاريخية متمثلة في المعابد الموجودة بها مثل معابد “فيلة” ومعبد “أبو سمبل” , ونجد بها السياحة العلاجية متمثلة في علاج الروماتيزم عن طريق الدفن في الرمال الساخنة الموجودة بها وبعض المنتجعات العلاجية و جزر الاستشفاء الموجودة بها بالإضافة لأحتوائها علي واحد من أهم المشاريع المصرية وهو السد العالي .
كما ونجد فيها أيضا جزيرة النباتات ومقبرة “أغاخان” كل هذا يجعلها محط الأنظار لكل محبي السياحة في مصر.
2- السياحة الدينية : وتعد السياحة الدينية فى مصر صاحبة نصيب عملاق فى مصر فمصر تحتوى على الكثير من الاثار الدينية للديانات الثلاثه اليهودية والمسيحية والاسلامية والتى تتمثل فى المساجد والكنائس و الاديره و الاماكن الاثريه للحضارات فى مصر.

3- السياحة الترفيهية : والتى تتمثل فى العديد من الاماكن الترفيهية الموجوده فى مصر حيث ان مصر تطل على البحرين الاحمر والمتوسط ويتواجد بها اماكن كثيره للنزهة و الترفيه عن النفس من اهمها شواطئ البحر الاحمر والمتوسط والشعاب المرجانية والطبيعة الخلابه التي حبى الله بها مصر والتي جعلت السياحة الترفيهية فى مصر لها اهميه خاصهresize
وفي شهور الصيف تتميز محافظات الساحل الشمالي المصري بجوها الرائع وسواحلها المتميزة التي تناسب كل طبقات السائحين ، سواء من الداخل أو الخارج ويأتي على راسها شواطىء الإسكندرية والساحل الشمالي ومطروح  .

ويقصد السائحون شبه جزيرة سيناء والمدن المطلة على البحر الاحمر خاصة في فصل الشتاء للاستمتاع بالمناظر الخلابه فى البحر الاحمر وجباله فى شرم الشيخ والغردقه وسفاجة وسهل حشيش ومرسى علم ومدينة دهب ونويبع وطابا.
وهذه المناطق توفر للسائح متعة السباحة وممارسة رياضات الغوص والتزلج على الماء وصيد الأسماك.

4- السياحة الرياضيه : تتمثل فى تسلق الجبال فى مصر والمرتفعات وكذلك ممارسة رياضة الغوص فى البحر الاحمر والكثير من الرياضات الاخرى مثل ركوب الدرجات والجرى وركوب الامواج والتزلج علي الامواجresize
كما وتستفيد مصر من منشآتها الرياضية في إقامة البطولات المختلفة وتنظيم معسكرات إعداد الفرق العربية في القرى الأولمبية في المعادي والإسماعيلية والإسكندرية وشرم الشيخ وهو ما يعطي لهذه المنشئات ميزة إضافية في دعم الدخل القومي المصري.
5 – سياحة المؤتمرات فى مصر : وهى من اهم انواع السياحة فى مصر حيث تمتلك مصر الكثير من المقومات التي تؤهلها لاستضافة وتنظيم مؤتمرات في شتى المجالات نظرا لتوافر القاعات المجهزة ذات الإمكانيات العالية في مركز المؤتمرات في مدينة نصر مركز المؤتمرات بجامعة القاهرة و مركز مؤتمرات الأزهر ومركز المؤتمرات بمكتبة الاسكندرية ومركز مؤتمرات الأقصر والكثير من القاعات الاخرى .

وهذه السياحة لا تفيد فقط صناعة السياحة بل تفيد أيضا مجالات الاقتصاد والاستثمار والبحث العلمي حيث أنها تعطي لعلماء مصر في الداخل فرص الإلتقاء بكبار علماء وباحثي العالم والإطلاع على أحدث ما في العالم من تقدم علمي.

6- السياحة العلاجية فى مصر : تعد هذه النوعيه من السياحة من افضلها لأن الكثير من السياح يقصدون مصر بهدف العلاج في محافظة الوادي الجديد والواحات ومناطق من سيناء وأسوان لممارسة العلاج بالدفن في الرمال الساخنة وكذلك الاستشفاء المائي لوجود العيون الطبيعية مثل عيون موسى وعين حلوان.

الإرهاب والإنفلات أهم أعداء السياحة:
لقد عانت السياحة المصرية في السنوات الأخيرة من حالة من الركود والتراجع لأسباب قهرية خارجة عن إرادة الدولة ، بعضها أسباب داخلية ومعظمها أسباب خارجية. . وتتركز في تبعات ثورة 25 يناير 2011 وحالة الإنفلات الأمني التي تلتها وحالة عدم الإستقرار التي سادت البلاد في السنوات التالية ، وهو ما أدى إلى تسرب حالة من الخوف وعدم الأمان بين السياح القادمين إلى البلاد ، وإستغلال الجماعات الإرهابية لحالة الإنفلات الأمني وتنفيذ بعض العمليات الإرهابية التي أثرت سلبا أسباب الداخلية في على حركة السياحة وخاصة بعض من هذه الحوادث في مدينة الأقصر ومدن جنوب سيناء .

لكن هذه العمليات ثبت أنها جاءت في إطار إنتشار حاد للعمليات الإرهابية عبر منطقة الشرق الأوسط وأوروبا بكاملها وكن وجودها في مصر مجرد حلقة من حلقات هذا الاجتياح الإرهابي للعالم.

فقد إنتشرت عمليات أكبر في فرنسا وبلجيكا وألمانيا وبريطانيا وتركيا ولبنان والسعودية والبحرين وتونس والمغرب والولايات المتحدة.

وكان لهذا المد الإرهابي تأثيره الكبير على حركة السياحة العالمية وتأثرت به كل الدول وليس مصر وحدها . حتى أغلقت الكثير من شركات السياحة والطيران العالمية أبوابها متأثرة بالنمو الحاد في العمليات الإرهابية.

ويحتاج العالم الآن للتوحد في مواجهة هذا النمو الإرهابي عن طريق البحث عن حلول حقيقية وجذرية لأسباب انتشار هذا الإرهاب المجنون ، وذلك بإنهاء الصراعات الإقليمية والعقائدية التي أوجدت مناطق كثيرة خارج السيطرة في كل من أفغانستان والعراق واليمن وسوريا وليبيا والنازحين من مناطق الحروب.

وداخليا يجب إعادة تهيئة البنية الأساسية للمنشئات السياحية والمطارات والموانىء والطرق المؤدية للمناطق السياحية وكذلك يجب زيادة التواجد الأمني الواعي في كافة المناطق السياحية ، وتعديل القوانين المتعارضة التي تعيق نمو حركة السياحة خاصة المتصلة بمشكلات الضرائب والتأمينات وحركة النقد الأجنبي.