أخبار مصر- ياسمين سنبل

تراجعت مؤشرات البورصة في الأسبوع الثالث من شهر يوليو 2016 في ظل عمليات جني أرباح على الأسهم القيادية مع ارجاء خفض الجنيه أمام الدولار الذي ارتقبه المتعاملون للأسبوع الثاني على التوالي.

وهبط المؤشر الرئيسي ” إيجي إكس 30″ بنسبة 1.93% ليصل الى مستوى 7436.87 نقطة.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي اكس 70 ” بنحو 0.48% ليبلغ مستوى 358 نقطة.

وخسر مؤشر “إيجي اكس 100 ” الأوسع نطاقا بنحو 83. 0 % ليبلغ مستوى 763 نقطة.

وبالنسبة لمؤشر “إيجي اكس 20 ” متعدد الأوزان فسجل انخفاضا بنحو 2.35 % ليبلغ مستوى 7756 نقطة.

كان طارق عامر محافظ البنك المركزي صرح – عقب انتهاء اجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب – أنه لا يمكن الحديث عن تعويم الجنيه حاليا، أما الخفض فهو يرجع لما يراه البنك في الوقت المناسب، مضيفا ان المرحلة المقبلة ستشهد مزيدا من التنسيق بين السياستين النقدية والمالية من أجل ضبط الإيقاع في سوق العملة.

وثبت البنك المركزي سعر صرف الدولار أمام الجنيه فى عطائه الدوري الثلاثاء الماضي عند 8.87 جنيه للدولار الواحد، الا ان سعر صرف الجنيه مقابل الدولار واصل تراجعه في السوق الموازية بتعاملات الخميس – وفقاً لمتعاملين – على خلفية تصريحات محافظ البنك المركزي المصري، ليقفز سعر الدولار إلى 12.25 جنيه.

وخسر راس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 9. 4 مليار ليبلغ 4. 399 مليار جنيه، مقابل 3. 404 مليار جنيه خلال الأسبوع السابق له.

اداء عرضي

وقال ايهاب سعيد مدير التحليل الفني بشركة تداول اوراق مالية ان مؤشر السوق الرئيسى EGX30 فى مواصلة صعوده فى اتجاه مستوى المقاومة قرب 7700 – 7800 نقطة ليصل الى 7709 نقطة الا انه فشل فى تجاوزه لأعلى بفعل عمليات جنى الأرباح التى تعرضت لها غالبية الاسهم القياديه بالاضافة إلى قيام المركزي المصري بتثبيت سعر الصرف للاسبوع الثانى على التوالي

وأضاف سعيد الاداء العرضي عاد للسوق مرة أخرى وتراجعت احجام التداولات بعدما سجلت أعلى متوسط أسبوعى فى ثلاثة أشهر عقب تصريحات محافظ البنك المركزي السابقة والتي كان قد توقع البعض انها مقدمة لخفض جديد فى قيمة الجنيه.

واوضح ان الأسبوع شهد لقاء محافظ البنك المركزي طارق عامر مع أعضاء اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب وتصريحاته عقب اللقاء والتى اشار فيها إلى صعوبة تحرير سعر الصرف بشكل كامل خلال الفتره الحالية، ولكنه لم ينفى بشكل كامل احتمالية خفض قيمة الجنيه مجددا وان أكد على ان هذا الاجراء سيتخذ فى توقيته المناسب!

“السبعيني” يترقب التعديل الدوري

أما عن اداء مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 فاشار سعيد انه واصل تحركاته العرضية داخل نطاقات ضيقة وتحديدا بين مستوى 357 نقطة كحد أدنى ومستوى 362 نقطة كحد أعلى بعد فشله فى تجاوز مستوى المقاومة عند 365 نقطه، لافتا الى ان الحركه العرضية للسبعيني” جاءت بسبب بعض الأسهم التي مازالت غير معبرة عن اداء المؤشر، ولذا ومع تعديل الاسهم المدرج على المؤشر مطلع الشهر القادم، نتوقع ان يتغير سلوكه بشكل واضح.

واوضح ايهاب سعيد خبير أسواق المال ان انه كان من اللافت للنظر تراجع قيم وأحجام التعاملات التى تراوحت حول 440 – 530 مليون جنيه بمتوسط قيم تعاملات بلغت 485 مليون جنبه بالمقارنة مع متوسط قيم تعاملات بجلسات الاسبوع قبل الماضى عند 730 مليون جنيه والذى كان الاعلى فى ثلاثة أشهر.

وانخفضت قيم التداول خلال الأسبوع الحالي لتبلغ 3.3 مليار جنيه من خلال تداول 920 مليون ورقة منفذة على 90 ألف عملية مقارنة بإجمالي قيمة تداول بلغت 4.4 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 1.22 مليار ورقة منفذة على 116 ألف عملية خلال الأسبوع السابق له.

قرار وقف الاربتراج “المتأخر”

وافادت الدكتورة هدى المنشاوي مدير إدارة التحليل والبحوث والعضو المنتدب بشركة لتداول الاوراق المالية بان السوق مازالت تعاني من فقدان شهية المخاطرة متأثرة بقرار هيئة الرقابة المالية الخاص بمنع خروج الأموال عن طريق شهادات الإيداع المصرية والذي من شأنه وقف عمليات “الاربتراج”.

و“الأربتراج” يسمح بتحويل الأسهم بين بورصتي مصر ولندن بحيث يمكن شراء الأسهم من إحدي البورصتين وبيعها في الأخري، مع إمكانية تحويلها من الجنيه إلى الدولار بإجراءات سهلة وبسيطة مما يعد بمثابة بوابة لتهريب الأموال للخارج بعيدا عن أعين الجهات الرقابية، لأن العملية لا تتم باسم صاحبها ولكنها تتم باسم شركات السمسرة.

كانت الهيئة العامة للرقابة المالية أعلنت الثلاثاء إضافة ضوابط جديدة للتعامل على شهادات الإيداع المصرية، سيتم بموجبها إلزام مالكي تلك الشهادات بالحصول على عوائد بيعها محليًا وبالجنيه، وذلك فى حال تحويلها لأسهم وبيعها بالخارج.

وانتقدت المنشاوي تاخر القرار كونه تم اتخاذه مع اقتراب نسبة الأسهم المحولة إلى شهادات ايداع من الحد الأقصى الذى سمحت به الرقابة المالية والذي يبلغ 33 % مثل البنك التجاري الدولي.

نقاط دعم في طريق المؤشرات

وعن توقعات اداء مؤشرات البورصة خلال جلسات الأسبوع القادم، يرى ايهاب سعيد مدير التحليل الفني بشركة تداول اوراق مالية ان مؤشر السوق الرئيسى EGX30 سيواجه مستوى الدعم قرب 7400 نقطة والذى ان فشل فى الثبات أعلاه فقد يواصل تراجعه فى اتجاه مستوى 7250-7200 نقطة كحركة تصحيحيه قصيرة الاجل بعد الارتفاعات القويه التى نجح فى تحقيقها مؤخرا.

اما مؤشر الاسهم الصغيره والمتوسطه EGX70 فسيواجه مستوى الدعم السابق قرب 355 نقطة والذى من المرجح ان يعوقه على مواصلة تراجعه ليواصل التحركات العرضيه بين هذا المستوى من الدعم ومستوى المقاومة الجديد قرب 362 – 365 نقطة