القاهرة- أ ش أ

دعا مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام أهالي قرية “طهنا الجبل” التابعة لمركز المنيا, إلى ضبط النفس, ومواجهة محاولات من يريدون الوقيعة وإثارة الفتن الطائفية بين أبناء الوطن الوحد, من خلال نشر الشائعات والأكاذيب وذلك عقب وقوع مشاجرة بين مسلمين ومسيحيين بالقرية أسفرت عن مقتل شخص وإصابة 2 آخرين.
ودعا علام  في بيان اليوم /الثلاثاء/ جميع الأطراف من أهالي قرية طهنا الجبل سواء أكانوا مسلمين أم مسيحيين – إلى ضبط النفس حتى تعود الأمور إلى ما كانت عليه وعليهم تغليب المصلحة الوطنية, ومواجهة محاولات البعض لاستغلال هذه الأحداث لإشعال الفتن الطائفية بين أبناء الوطن الواحد.

وأضاف أن المسلمين والمسيحيين في مصر نسيج واحد في وطن واحد, ولن يفلح أحد في الوقيعة بينهم, مطالبا المسئولين بتطبيق القانون على الجميع حتى تعود الأمور إلى طبيعتها.

واختتم علام بيانه بالتأكيد على أن مروجي الشائعات آثمون, وأنهم لا يريدون الخير للشعوب والأوطان, وأنهم يقتاتون على الدماء من خلال إثارة الفتن ونشر الأكاذيب, لذا يجب علينا جميعا تفويت الفرصة عليهم بالوحدة والعمل تحت راية هذا الوطن العزيز.