القاهرة فى 15 يوليو /أ ش أ

ثمن وزير الثقافة حلمى نمنم تجربة وزارة الأوقاف الخاصة بخطبة الجمعة المكتوبة والتى أطلقها وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة اليوم من مسجد عمرو بن العاص بحضور وزيرى الثقافة والآثار.

ووصف وزير الثقافة – فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم – خطبة الجمعة المكتوبة التى ألقاها وزير الأوقاف بأنها خطبة علمية ضمت أفكارا مرتبة وجمعت بين الجانبين المكتوب والارتجالى .

وأضاف وزير الثقافة أن الخطبة كانت أكثر علمية من أى خطب جمعة أخرى وأن وزير الأوقاف جمع فيها بين الجانب العلمى بشأن موضوع الخطبة وكان حول حرمة المال العام وبين الارتجال حيث سجل وزير الأوقاف أفكاره فى ورقة مكتوبة كان يقرأ منها ويرتجل فى أحيان أخرى لشرح عناصر الخطبة بشكل موضح وسهل ومفهوم.

وأوضح وزير الثقافة أن أسلوب خطبة الجمعة اليوم يساهم فى وصول مضمونها بشكل أكثر علمية وتركيزا للمتلقين ويعظم الفائدة منها.

وحول إمكانية التعاون بين وزارتى الثقافة والأوقاف لشرح أهداف خطبة الجمعة المكتوبة بشكل أكبر للمواطنين, أشار وزير الثقافة إلى أن وزارة الأوقاف هى المعنية بشكل أكبر بهذا الموضوع لتوضيحه للائمة والدعاة فى تلك المرحلة, معربا عن استعداده للتعاون مستقبلا لتوضيح تلك الفكرة.