القاهرة-أ ش أ

قررت محكمة جنايات القاهرة في جلستها المنعقدة برئاسة المستشار سعيد الصياد، تأجيل محاكمة 30 متهما من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، إلى جلسة 22 سبتمبر المقبل، في قضية اتهامهم بقتل مجند شرطة و23 موطنا من أهالي منطقة المطرية، وشروعهم في قتل 7 ضباط شرطة، أثناء الاحتفال بذكري ثورة 25 يناير.

وكان المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، قد أمر بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية في ختام التحقيقات التي باشرها محمد سيف رئيس النيابة، والتي تبين منها أن المتهمين هم من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، وأنهم قاموا بتنظيم مسيرات مسلحة في ذكرى ثورة يناير، أسفرت عن مقتل مجند شرطة وإصابة 7 آخرين من ضباط الشرطة ومقتل 23 مواطنا من أهالي المطرية من مناهضي الجماعة الإرهابية.

وأسندت النيابة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم القتل العمد والشروع في القتل، ومقاومة السلطات والتجمهر والتظاهر غير القانوني والبلطجة واستعراض القوة والتلويح بالعنف، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة تنفيذا لغرض إرهابي، وحيازة وإحراز أسلحة خرطوش وذخيرة مما تستعمل عليها ومفرقعات وقنابل بدائية الصنع.