سول-أ ش أ

قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء إن كوريا الشمالية تحافظ على حالة الاستعداد لإجراء تجربة نووية في أي وقت اعتمادا على قرار من قيادتها.

وقال المتحدث باسم الوزارة جو جون هيوك -حسبما نقلت وكالة انباء يونهاب الكورية الجنوبية- إن حكومة سول تراقب عن كثب التحركات ذات الصلة بموجب التعاون الوثيق بين السلطات المعنية الكورية الجنوبية والأمريكية وتحافظ على حالة الاستعداد التام.

وحذر المتحدث جو من أن كوريا الشمالية سوف تواجه عقوبة أقوى وعزلة أشد في حال إجراء استفزاز إضافي.

وبخصوص البيان المشترك الذي جاء بعد اجتماع القمة الذي انعقد بين الرئيس الصيني شي جين بينج والرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل يومين وأكد فيه الرئيسان على موقفهما بعدم قبول الاستراتيجية الكورية الشمالية للصواريخ النووية والتنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قال المسئول الكوري الجنوبي:” إن الحكومة الكورية الجنوبية رحبت بتعهد الصين وروسيا في البيان بالتنفيذ الكامل للقرار الدولي”.

وتعليقا على اعلان الرئيسين الصيني والروسي رفضهما لنشر منظومة ثاد في كوريا الجنوبية أكد جو أن الحكومة تدرس نشر منظومة ثاد لحماية مواطنيها والحفاظ على الأمن الوطني في ظل تزايد التهديدات الكورية الشمالية فقط وشدد على أن المنظومة لن تؤثر على المصالح الأمنية للدول المجاورة.