القاهرة- اخبار مصر

عقد المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء إجتماعاً بشأن بعض الإجراءات المتعلقة بالحجر الزراعي، وذلك بحضور وزراء التموين، والزراعة، والصحة، والتجارة والصناعة، ورئيس إتحاد الغرف التجارية، وممثلي عدد من الجهات المعنية.

وخلال الإجتماع شدد رئيس مجلس الوزراء على الإلتزام بمعايير المواصفات المصرية عند إستيراد المنتجات الزراعية مثل القمح وفول الصويا، مع إستمرار العمل بإيفاد لجان الحجر الزراعي إلى بلاد المنشأ المصدرة للمنتجات الزراعية إلى مصر، للقيام بدورها في فحص تلك المنتجات في بلادها، والتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية المصرية، ووقف الإستيراد من أي دولة لا تتفق منتجاتها مع تلك المواصفات.

وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، أن رئيس الوزراء وجه بالتنسيق بين وزارتي الزراعة والصحة لإعداد تقرير فني مشترك يتضمن الأدلة العلمية والتقارير الفنية التي تدعم المعايير القائمة في المواصفة المصرية التي يتم تطبيقها، والتي تستند إلى المعايير العالمية، وتتفق مع تقارير منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والدستور العالمي للغذاء “كوديكس”.

وقد تم التأكيد خلال الإجتماع على الإلتزام بالمواصفات القياسية المصرية عند إستيراد القمح من الخارج، والتي تم إقرارها وتطبيقها منذ عام 2010 بالتنسيق بين كافة الوزارات والجهات المعنية بالدولة، والتي تسمح بنسبة (0.05%) من فطر الآرجوت، وهي النسبة التي يسمح بها الكود العالمي، والتي تعتبر غير ضارة بالصحة وفقاً لتقارير منظمة الأغذية والزراعة العالمية، كما تم التأكيد على الإلتزام بالمواصفات القياسية المصرية عند إستيراد فول الصويا من الخارج.