اخبار مصر - دعاء عمار

“سي ان ان”

وصفت شبكة “سي ان ان” أن حالة من الغموض تخيم على حادث مقتل امرأة أمريكية داخل أحد المراكز التجارية بالعاصمة الإماراتية أبوظبي بعد تعرضها للطعن من قبل شخص “مجهول”.
وقالت شرطة أبوظبي إنه تم نقل المرأة البالغة من العمر 37 عاماً -دون أن تفصح الشرطة عن اسمها- إلى أحد المستشفيات في حالة حرجة بعد تعرضها للهجوم في المركز التجاري بجزيرة “الريم” الاثنين الماضي إلا أنها لفظت أنفاسها متأثرةً بجراحها.

وبحسب “سي ان ان” فإن مصادر الشرطة لفتت إلى أن المرأة القتيلة كانت تعمل معلمة بإحدى المدارس في العاصمة الإماراتية، كما أنها أم لطفلين توأم في الحادية عشرة من عمرهما واللذين تتولى الشرطة رعايتهما إلى حين وصول والدهما إلى الدولة الخليجية.

وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة أبوظبي العقيد ر”اشد محمد بورشيد” إن المرأة طعنت بأداة حادة، أثناء مشاجرة اندلعت داخل دورة المياه النسائية ولم تتضح على الفور أسباب المشاجرة وفر الجاني من موقع الحادث بعد تنفيذ جريمته.

وأطلقت شرطة أبوظبي حملة لملاحقة “الجاني المجهول” وقالت في بيان إن “التحقيقات مستمرة لكشف هوية المشتبه به وجنسه”، وأشار البيان إلى أن شهود عيان أفادوا بأن الجاني كان يرتدي عباءة وقفازات سوداء، كما كان يضع النقاب على وجهه”.

 

“يو اس ايه توداي”

ذكرت صحيفة “يو إس إيه توداي” أن الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” دعا مرة أخرى الكونجرس لتمرير طلب ميزانية الطوارئ التي تقدر بنحو 2ر6 مليار دولار المخصصة لمكافحة فيروس “إيبولا” في منبعه بغرب أفريقيا.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة والعالم يحرزون تقدما ضد فيروس “إيبولا”, مشيرا إلى أنه هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به وخاصة من جانب الكونجرس.

وبحسب الصحيفة فقد صرح الرئيس الأمريكي خلال زيارة إلى معاهد الصحة الوطنية الأمريكية بأن المعركة ليست حتى قريبة من الانتهاء, وأضاف: “نحن لا يمكن أن نتغلب على إيبولا دون مزيد من التمويل”.

 

“نيويورك تايمز”

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الحكومة العراقية وقعت معاهدة طويلة الأمد مع إقليم كردستان تفيد باقتسام عائدات النفط والمصادر العسكرية في محاولة لتوحيد الصفوف أمام التحديات التي يفرضها وجود تنظيم داعش في المنطقة.

وبحسب الصحيفة فإن الاتفاقية ستسهم في تقليص النزاعات بين بغداد وإربيل على عائدات النفط وتكاليف الميزانية كما أنها ستهدئ من اندفاع الأكراد في مطالبهم بالاستقلال عن العراق.