القاهرة -أ ش أ

بحث وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبدالعاطي مع وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور مصطفى مدبولي، عددا من المشروعات المشتركة بين الوزارتين، والتي تعمل على تعظيم الاستفادة من الموارد المائية ومنها مشروعات مقترحة للاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالج لعدد من المحطات بعد معالجتها والوصول بها إلى المعايير المطلوبة لإعادة الاستخدام ومنها محطة معالجة الجبل الأصفر بالقليوبية، ومحطة معالجة التنقية الشرقية بالإسكندرية ومحطة معالجة الزقازيق العصلوجي بالشرقية، ومحطة بني عبيد بمحافظة الدقهلية ومحطة الحمام بمطروح.

وذكر بيان لوزارة الري، اليوم الاثنين، أن الاجتماع تناول تحديد المناطق ذات الأولوية لإنشاء محطات معالجة الصرف الصحي أو لرفع مستوى المعالجة في بعض المحطات القائمة بحيث تؤدي إلى تحسين نوعية المياه في عدد من المصارف الزراعية التي سيتم إعادة استخدامها مما ينعكس بالإيجاب على مدى الاستفادة من مياه تلك المصادر.

ولفت البيان إلى أنه تم تحديد المصارف الزراعية ذات الأولوية لإعادة الاستخدام ومنها مصرف بحر البقر ومصرف الطويل البحري ومصرف سهل الحسينية بشرق الدلتا ومصرف العموم بغرب الدلتا.

ووجه الوزيران بسرعة الانتهاء من أعمال اللجنة المشتركة لدراسة المشروعات المقترحة مع تحديد أولويات المشروعات وتحديد الاستثمارات المطلوبة لتلك المشروعات بدقة بهدف الوصول لمقترح متكامل حول هذا الموضوع.

حضر الاجتماع الوكيلان الدائمان لوزارة الموارد المائية والري ووزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وعدد من رؤساء المصالح والهيئات والشركات المعنية في الوزارتين.