أخبار مصر- شيرين حسين

قررت وزارة القوي العاملة اليوم الأثنين ولمدة 10 أيام إعادة فتح باب قبول طلبات راغبي العمل بالكويت ، علي 17 فرصة عمل للأطباء من 7 تخصصات طبية بمستشفي العرف، برواتب تبدأ من 1500 دينار إلي 4000 دينار كويتي ، بما يعادل “50 ألفا إلي 120 ألف جنيه مصري” ، فضلا عن المزايا والبدلات الأخري، بالإضافة إلي طبيب إنتاج حيواني وملاحظ بيطري وفني زراعي برواتب تتراوح بين 200 إلي 300 دينار، بشركة عسلاء للتجارة العامة والمقاولات، وذلك للمرة الثانية، حيث لم يتقدم العدد المطلوب من كافة التخصصات حتي الآن .

وقال محمد سعفان وزير القوي العاملة :إن التخصصات المطلوبة : طبيبة نساء وولادة براتب 4000 دينار كويتي ، وأطباء أطفال وحديثي الولادة براتب 2500 دينار، وأطباء أشعة ، وعيون ، براتب 3000 دينار، والخبرة 5 سنوات بعد الدكتوراه والسن أقل من 55 سنة .

وأضاف الوزير أن التخصصات المطلوبة تشمل أيضا : طبيبات جلدية براتب 1700 دينار ، وأطباء أطفال وحديثي الولادة وأطباء أشعة ، وجراحة تجميل، وأمراض باطنية براتب 1500 دينار ، والخبرة سنتين بعد الماجستير والسن أقل من 55 سنة.

وتابع”سعفان” قائلا : إنه تتوافر بجانب الرواتب مزايا توفير المسكن ووسيلة الانتقال والإضافي والبدلات ، وتذكرة السفر ، وللوزارة جميع الصلاحيات في تصديق العقود وإنهاء التصديقات المطلوبة في بالتفويض في استقدام العمالة المصرية بدولة الكويت.

وقال الوزير : إن شركة عسلاء للتجارة العامة والمقالات بالكويت تتطلب طبيب إنتاج حيواني براتب 300 دينار كويتي، وملاحظ بيطري والراتب يتراوح من 20 إلي 250 دينار ، والخبرة 5 سنوات ولا يتجاوز السن 35 سنة، وفني زراعي الراتب 200 دينار وخبرة سنتين والسن لا يتجاوز 40 سنة.

وأوضح الوزير أن الطلبات تقدم إلى الإدارة العامة للتشغيل والتمثيل الخارجى، بديوان عام وزارة القوى العاملة 3 شارع يوسف عباس – مدينة نصر القاهرة، بالسيرة الذاتية، ومرفقا بها شهادة المؤهل والخبرة ، ولن تقبل أى طلبات غير مستوفاه للشروط المذكورة ، وسيتم تحديد موعد إجراء المقابلات مع لجان الاختبارات بالشركة الطالبة للمتقدمين فى وقت لاحق يتم إخطارهم به، وذلك في ديوان عام الوزارة وتحت إشرافها.

وأكد أن مكتب التمثيل العمالي المصري بسفارة مصر بالكويت وفر هذه الفرص، في إطار دور مكاتب التمثيل العمالي بالخارج التابعة للوزارة، فى تسويق فرص العمل أمام العمالة المصرية لامتصاص الفائض في قوة العمل من خلال الاتصال بأصحاب الأعمال والمؤسسات المختلفة وترغيبها فى الاستعانة بالأيدى العاملة المصرية لما تتميز به من كفاءة وتفاني في العمل وحرصها علي العادات والتقاليد ، فضلا عن اللغة العربية .