اخبار مصر - غادة جميل

نيويورك تايمز: كلينتون تعيد تقييم خططهاالانتخابية وتسعى لكسب دعم الجمهوريين المعارضين لترامب

وول ستريت جونال: اهتمام الصحافة الامريكية بفوز “خان “اول مسلم يتولي منصب عمدة لندن

نيويورك تايمز: كلينتون تعيد تقييم خططهاالانتخابية وتسعى لكسب دعم الجمهوريين المعارضين لترامب
مع اقتراب ساعة الحسم تسعي المرشحة الديمقراطية المحتملة للرئاسة فى الولايات المتحدة هيلارى كلينتون للاستفادة من رفض الكثيرين من وصول الملياردير والمرشح الجمهورى دونالد ترامب الى تمثيل الحزب في السباق نحو البيت الابيض
صحيفة نيويورك تايمز اشارت الى ان وزيرة الخارجية السابقة كلينتون تحاول كسب تأييد الرافضين داخل الحزب الجمهوري لترشح ترامب خاصة بعد انسحاب منافسيه في الانتخابات التمهيدية .
وقالت الصحيفة أن كلينتون تأمل فى كسب تأييد المسئولين المنتخبين السابقين والجنرالات المتقاعدين و الناخبين الجمهوريين وقادة الحزب الذين يعارضون ترامب ويشعرون بخيبة أمل من المكاسب التى حققها فى الانتخابات التمهيدية والتى دفعت منافسه الأقوى تيد كروز لتعليق حملته.

واوضحت الصحيفة ان حملة كلينتون تسعى لاعادة رسم خططتها بعد عام من الاهتمام بالليبراليين والأقليات حيث تعمل الان جاهدة على استمالة المستقلين والناخبين البيض الذين يميلون للحزب الجمهورى.

واضافت الصحيفة ان كلينتون التي تسير بخطى ثابتة نحو تمثيل الحزب الديمقراطي فى الانتخابات المقرر لها نوفمبر المقبل على كرسي الرئاسة خاصة بعد التقدم الكبير الذي حققته على منافسها بيرنى ساندرز فانها تحاول الان توسيع رسالتها الاقتصادية وتوجيه رسائل اعتذار للناخبين البيض من الطبقة العاملة والتعهد بالاستفادة من خبرات زوجها الرئيس الاسبق بيل كلينتون الذي يتمتع بشعبية كبيرة وسط الناخبين وان يكون بجانبها ويساعدها على خلق فرص عمل مناسبة للمتضررين .
وذكرت الصحيفة ان معارضي ترشح ترامب وعلى راسهم الجمهورى بول ريان المتحدث باسم مجلس النواب لن يقفوا بجانب ترامب او يدعموا حملته وهو ما دفع كلينتون للاستفادة من هذه الخطوة بابرازها في رسائل للشعب الامريكي عبر بريدها الالكتروني.
وول ستريت جونال: اهتمام الصحافة الامريكية بفوز “خان “اول مسلم يتولي منصب عمدة لندن
انتصار كبير حققه صادق خان عندما اعلن فوزه كاول مسلم بمنصب عمدةلندن وهي خطوة يراها المحللون السياسيون بانها نقطة مضيئة في تاريخ حزب العمال البريطاني الذي حقق نتائج سيئة في الانتخابات المحلية مؤخرا فى ضربة موجعة لرئيس الحزب جيرمى كوربين الذى تولى المنصب منذ ثمانية أشهر .
صحيفة وول ستريت جورنال قالت ان انتخاب خان الذي ينتمي لأبوين مهاجرين من باكستان بمنصب عمدة العاصمة البريطانية لندن، الجمعة جاء بعدحصوله على 103 مليون صوت مقابل 994.614 صوت لمنافسه من حزب المحافظين زاك جولدسميث في نكسة للمحافظين الذين يحتفظون بالمنصب منذ عام 2008، حيث تم انتخاب بوريس جونسون هو أحد كبار قادة حزب المحافظين الذى يدافع عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى .
واوضحت الصحيفة ان خان الذي واجه سميث نجل ملياردير بريطاني كبير كان قد تعرض لاساءات كبيرة من منافسه بداية من الاعلان عن كون والده سائق حافلة وانه كان يلتقي باشخاص ذات فكر متطرف كما انه وقف ودافع عن الافكار المتطرفة
واضافت الصحيفة ان الاسابيع الاخيرة قبل الانتخابات شهدت تراجعا كبيرا في شعبية سميث بفضل هذه الاساءات وانها اتت بنتائج عكسية اظهرتها الاصوات التي حصل عليها كلا الطرفين .
وقالت الصحيفة ان خان رغم كل هذه الاتهامات ظل متماسكا وجاء رده قويا مؤكدا انه لم يكن في يوم من الايام مع التطرف بل انه حارب الفكر المتطرف وانه كان يمثل الكثير من الشخصيات المنبوذة بسبب مهنته السابقة كمحام فى مجال حقوق الإنسان