القاهرة - اخبار مصر

تنظر محكمة جنايات القاهرة اليوم محاكمة 215 متهما من عناصر جماعة الإخوان، بتشكيل مجموعات مسلحة باسم “كتائب حلوان” لتنفيذ عمليات عدائية ضد أفراد وضباط الشرطة ومنشآتها وتخريب الأملاك والمنشآت العامة.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار فتحي البيومي وعضوية المستشارين أسامة عبد الظاهر والدكتور خالد الهادي.

وكان المستشار الشهيد هشام بركات النائب العام السابق، قد سبق وأن وافق على إحالة المتهمين للمحاكمة.

وكشفت التحقيقات التي باشرتها نيابة أمن الدولة العليا، قيام قادة جماعة الإخوان، بوضع مخطط إرهابي من داخل محبسهم بهدف إسقاط نظام الحكم، فأسسوا تنفيذا لذلك 3 لجان نوعية اضطلعت كل منها بتأسيس مجموعات مسلحة عرفت باسم “كتائب حلوان” وتكونت من عناصر من الجماعة الإرهابية وروابط الألتراس و ما يسمى بـ “تحالف دعم الشرعية”.

وأظهرت التحقيقات استهداف تلك المجموعات القوات الأمنية بمحيط المدنية الجامعية لجامعة الأزهر، والتي نتج عنها مقتل 3 مجندين وإصابة 12 ضابط وفرد شرطة وأحد المواطنين، وإتلاف مركبتي شرطة، فضلا عن وقائع اخرى ومحاولة استهداف كوبري المشاة بطريق النصر باستخدام مفرقعات.

وتخريب 10 أبراج كهرباء ضغط عالي، و6 أعمدة كهرباء ضغط متوسط، ومحولي توزيع كهرباء، وغرفة للغاز، على نحو ترتب عليه أضرارا مالية جسيمة بلغت قيمتها نحو 40 مليون جنيه.

وقتل النقيب مصطفى نصار معاون مباحث قسم شرطة 15 مايو، والرقيب رمضان فايز بوحدة مباحث قسم شرطة حلوان، والمجند مصطفى خليل جاد بوحدة مرور حلوان، وإصابة 7 من ضباط وأفراد الشرطة و3 مواطنين من بينهم امرأة ورضيعها، وجرائم أخرى و تصويرهم المقطع الذائع إعلاميا باسم “كتائب حلوان”.