روما -أ ش أ

قللت إيطاليا من شأن أنباء تتحدث عن تخطيط تنظيم (داعش) لشن هجمات على شواطئها خلال الصيف المقبل.

وقالت وكيلة وزارة الثقافة والسياحة الإيطالية دورينا بيانكي – في تصريح نقلته وكالة أنباء (آكي) الإيطالية – إن “التهويل لا يؤدي بنا إلا إلى الانصياع للعبة تنظيم
(داعش)”.

وكانت صحيفة (بيلد) الألمانية قد قالت – في عددها الصادر اليوم – إن “إرهابيي تنظيم (داعش) جاهزون لتنفيذ هجمات على الشواطئ الإيطالية والإسبانية والفرنسية”, في خبر
نقلته عن جهاز المخابرات في بلادها, الذي أبلغ بالنبأ من قبل نظيره الإيطالي على أساس معلومات من مصدر موثوق في إفريقيا.

وأضافت بيانكي أن “خبر الصحيفة الألمانية قد تم دحضه على نطاق واسع من قبل مخابراتنا”, والتي “نشدد على ثقتنا الكاملة بالعمل الذي تقوم به”, لهذا السبب “تأتي دعوتي
لعدم تغيير عاداتنا والاستسلام للخوف”, ف` “الإرهاب يمكن مقاومته بهذه الصورة أيضا”.

وتابعت: نستغرب ما نشرته صحيفة (بيلد)..  إن وسائل الإعلام تتحمل مسؤولية كبيرة في هذه الحرب ضد الإرهاب. لأن أخبارا من هذا القبيل ليس بوسعها إلا أن تضر بقطاع السياحة, الذي دخل مرحلة إيجابية في الوقت الراهن”.

وقالت الصحيفة الألمانية إن “إرهابيي تنظيم (داعش) سيصلون إلى الشواطئ المذكورة متنكرين بزي باعة الآيس كريم والقمصان”, مشيرة الى أن “الخطة الملموسة للهجوم تنطوي
على إطلاق النار على حشود السياح بأسلحة آلية”, فضلا عن “الهجمات الانتحارية والمتفجرات المخبأة تحت الرمال”.