د.دعاء قرنى - الأهرام

من منا لا يريد أو يبحث عن الطاقة الإيجابية في وجوه المحيطين به أو خلال تنقله من مكان إلي آخر أو حتي في وجبة طعام صحية وشهية خاصة بعد أن أصبحت ضغوط الحياة أقوي من تحملنا والأخبار السيئة باتت تلاحقنا كالأمواج المتلاطمة ولذلك شاع الحديث عن كيفية الحصول علي الطاقة الإيجابية ذاتياً وطرد السلبية من داخل أجسامنا.
الإسبوع الماضي قدمت الرائعة إسعاد يونس في برنامجها المتميز ” صاحبة السعادة” حلقة عملية عن الطاقة الإيجابية إستضافت فيها شابة جميلة متخصصة في إستخدام الطاقة الإيجابية بطرق متعددة وأهم ما قامت به تلك الخبيرة خلال الحلقة هو تعاملها مع أرواح من حولها وليس أجسادهم .

وقد إتبعت عدة خطوات بسيطة جداً يستطيع كل منا وخاصة النساء إجرائها مرة كل إسبوع حتي تستعيد إنوثتها وإبتسامتها وروح المرح والدعابة وكانت الخطوات كالآتي:

١- الجلوس في غرفة منفردة أو بإصطحاب صديق أو صديقة على الأرض في وضع اليوجا وهذا الوضع يخلص الجسم من الطاقة السلبية ، فالأرض تعمل على سحب الشحنات المضرة في الجسم .

٢- إشعال شموع داخل الغرفة وتعطيرها مع التأمل في أشياء تبعث الفخر والإعتزاز بالنفس ثم كتابة كل ما يتمناه الشخص من أمنيات يريد أن يحققها أو أمنيات كان يحلم بها وأستطاع تحقيقها ثم يقوم بحرق هذه الورقة وأكدت الخبيرة أن دخان الحرق يصعد إلي السماء مما يعني أن الأمنيات قد وصلت إلي الله عن طريق الدخان وبالتالي تتحقق بسرعة أكثر.

٣-التخلص من الأفكار والعادات الخاطئة أو السلبية عن طريق كتابة أسوأ شئ يعاني منه الشخص ويريد التخلص منه نهائيا سواء أكان حاجة شخصية أو حاجة عامة .

٤- تشغيل أغنية أو موسيقي غير محددة بشرط أن تكون أول مرة يسمعها الشخص ثم يطلق العنان لروحه لتتخيل ما يحلو لها ثم يسجل الشخص السيناريو الذي رسمه لهذه الأغنية أو الموسيقي .

٥- إستخدام موسيقي راقصة ليقوم الشخص ويرقص كما يحلو له حتي وإن كانت مجرد حركات غير مفهومة ولكن المقصود من هذه الخطوة هو التخلص من الشحنات السلبية داخل الجسم وإدخال البهجة للروح .

٦- اللعب مع أصدقائك كالأطفال مثل إستخدام مسدسات المياه المملؤة بالألوان المبهجة ورش كل منهما الآخر مما يساعد علي العودة إلي روح الطفولة البريئة والضحك من القلب والانطلاق التي تمنحنا شحنات إيجابية مستمرة والتخلص من شعور الإكتئاب والقلق.

وكانت الخطوة الأخيرة والغريبة والتي تمارسها معظم النساء ربما يوميا دون أدني معرفة لديهم بأن هذا التصرف ينقي التفكير ويفرغ الدماغ من كل الأمور المتشابكة وربما قد تحل مشكلة لم يكن لها حل أثناء ممارسة هذا الفعل وهي :
٧- نشر الغسيل .. وقد أكدت خبيرة الطاقة الإيجابية أن هذا الفعل نمارسه بتلقائية وعفوية مع العلم بأنه أكثر التصرفات أهمية ومفيد جداً للتخلص من التوتر والضغط العصبي ولابد أن تسعد كل إمرأة تُمارس عملية نشر الغسيل.

بعد البرنامج قمت بالبحث بإستخدام الإنترنت للتعرف علي طرق إكتساب الطاقة الإيجابية ووجدت أن معظم من تناولوا هذا الموضوع إتفقوا علي ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومستمر والذهاب إلى البحر والجلوس على الشاطئ ، ودفن الرجل في رمل الشاطئ هذا يبعث في النفس الراحة ، ويصفي الذهن من جميع الأفكار السلبية ويمتص الشحنات الكهربائية التي اكتسبها الجسم من الذبذبات المنبعثة من كل ماهو كهربائي حولنا .

وأخيراً .. إذا أردت طاقة إيجابية ركز علي كل ما يشعرك بالراحة والطمأنينة وكل ما يعيد روحك إلي فطرتها كبراءة الطفولة أما إذا فعلت النقيض سوف تشعر بالإكتئاب والتوتر وربما أعراض لمرض ما.. لأن كل ما تركز عليه هو الذي ستحصل منه علي الشحنة سواء أكانت إيجابية أو سلبية ويجب ألا ننسي أن نعم الله علينا جميلة ولكن لمن يتدبر ويتأمل .