الرياض - أ ش أ

أعربت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي عن تفاؤلها بلقاء خادم الحرمين الشريفين مع الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤكدة أن الزيارة المرتقبة تأتي في إطار روح التعاون المثمر والبناء بين البلدين والعلاقات التاريخية بين الشعبين.

وأضافت في تصريحات لصحيفة الجزيرة السعودية أن الجانب السعودي يقدم كل الدعم بروح إيجابية بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين موضحة أن الفترة القادمة ستشهد اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل الاتفاقيات التي تم توقيعها بين الجانبين وتحقيق الفائدة المرجوة منها.

ونوهت الوزيرة بأن السعودية تساهم بقوة في تحقيق التنمية المستدامة بمصر من خلال ما تقدمه من دعم ومساعدات في كافة القطاعات التي تهدف إلى خلق فرص عمل للشباب, والذي يعد أهم الطرق للقضاء على التطرف والإرهاب.

وأشارت سحر نصر إلى أن الاجتماع الخامس للمجلس التنسيقي المصري السعودي, بالعاصمة السعودية الرياض كانت أجواؤه ايجابية, وتم الاتفاق علي إنشاء مجلس تنسيقي لمتابعة المهمات بالملحق التنفيذي والمشروعات المتعلقة بالمجالات التنموية والتعليمية والإسكانية وغيرها حتى تكون جاهزة خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين لمصر.