الرباط - أ ش أ

يشارك الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية العلوم والثقافة “إيسيسكو” في ندوة حول موضوع (دور المرأة بوصفها وسيطا ثقافيا في الحوار الأورومتوسطي) تعقدها جمعية إعلاميات عربيات بالتعاون مع الإيسيسكو وعدد من المنظمات والمؤسسات وذلك في مقر مجلس الشيوخ الفرنسي بباريس يوم 29 مارس 2016.

وسيلقي المدير العام للإيسيسكو, كلمة في افتتاح أعمال الندوة بحضور السيناتورة جويل غاريو مايلام عضو مجلس الشيوخ الفرنسي.

ويشارك في هذه الندوة شخصيات علمية وسياسية بارزة, وباحثات متخصصات في شؤون المرأة من دول حوض البحر الأبيض المتوسط, بالإضافة إلى ممثلي مركز شمال-جنوب, التابع لمجلس أوروبا, واليونسكو, والمنظمة العالمية للفرانكفونية, ومرصد الدراسات الجيوستراتيجية, والمدرسة العليا للصحافة في باريس, ومؤسسة الثقافات الثلاث, والاتحاد من أجل المتوسط, وممثلي مجموعة من وسائل الإعلام المرئية والسمعية والمكتوبة الفرنسية والعربية.

وتهدف الندوة إلى تعزيز دور النساء في مرافقة تطور المجتمعات الأورومتوسطية, والمساعدة في إيجاد قواعد جديدة للعلاقة بين الشمال والجنوب; وإلى مد جسور التعاون الإنساني الثقافي والديني, وتعزيز الحوار بين جنوب المتوسط وشماله. كما تهدف الندوة إلى إبراز أدوار النساء في ترسيخ آلية الوساطة الثقافية والتربوية والدينية والإعلامية.

وتتضمن الندوة جلسة افتتاحية, تعقبها ثلاث جلسات عمل حول: (المرأة وسيط في المجال التربوي والإعلامي), و(المرأة والوساطة الثقافية والدينية), و(المرأة والوساطة المؤسساتية).

تجدر الإشارة إلى أن هذه الندوة تأتي تفعيلا لمضامين وتوجهات “خطة عمل للنهوض بدور الوساطة الثقافية في العالم الإسلامي” التي أعدتها الإيسيسكو, وصادقت عليها الجهات المختصة في الدول الأعضاء في الإيسيسكو, وتفعيلا لتوصيات الندوة التي سبق للإيسيسكو أن عقدتها مع جمعية إعلاميات عربيات, في مقر مجلس الشيوخ في باريس يوم 7 أكتوبر 2014, في موضوع “المرأة في الديانات التوحيدية”.