القاهرة - أخبار مصر

شاركت فنانات أمريكيات في أغنية تروج لحملة تدعمها ميشيل أوباما، زوجة رئيس الولايات المتحدة، وتحض على تعليم الفتيات.

وتحمل الأغنية اسم”هذا من أجل ابنتي”،وشاركت فيها ميسي اليوت وكيلي كلارسون وكيلي رولاند.

وكلمات الأغنية من تأليف ديان وارن التي ألفت أغنيات شهيرة، منها”لا أريد أن أفوت أمرا” I don’t want to miss a thing، ووصفت وارن الأغنية بأنها نشيد حماسي للفتيات.

وطرحت ميشيل أوباما الأغنية قبيل إلقاء الخطاب الرئيس في مهرجان موسيقي في تكساس.

ويتناول خطاب سيدة الولايات المتحدة الأولى حملتها “دعوا الفتيات تتعلم” التي تهدف إلى ترويج تعليم الفتيات في جميع أنحاء العالم.

وينضم إلى ندوة عدد من الفنانات اللاتي شاركن في إنتاج الأغنية، ومنهم ميسي اليوت وديان وارين، بالإضافة إلى صوفيا بوش وكوين لطيفة اللتين تديران اللقاء.

وتمزج أغنية “هذا من أجل ابنتي” بين ايقاعات موسيقى الجاز وإيقاع طبلة حماسي، وهو ما يضفي عليها لمسة شبية بالأناشيد العسكرية.

وتتضمن كلمات الأغنية “لا تأخذي شيئا من أحد”، و”الأمر كله عن الاحترام”، و”قفي قوية إلى الأبد”وتنازل جميع الفنانين عن أتعابهم، مما يعني أن جميع الأرباح تذهب مباشرة لحملة “دعوا الفتيات تتعلم”،ويمكن تحميل الأغنية من متجر شركة آبل للتطبيقات.