القاهرة - أ ش أ

أصدرت بنوك ” الأهلي المصري ” و” مصر ” و ” القاهرة ” شهادة ” بلادي ” باليورو بعائد يصل إلى 3،5 % سنويا وبآجال تتراوح بين سنة وثلاث وخمس سنوات.

وذكر البنك الأهلي – في بيان حصلت وكالة أنباء الشرق الأوسط على نسخة منه – أن البنوك الثلاثة قامت بإصدار وعاء إدخاري جديد باليورو يحمل أيضا اسم شهادة ” بلادي “، وبذات الملامح الرئيسية التي تناسب مختلف رغبات العملاء وتلبي احتياجاتهم.

وأشار البيان – أن العائد على الشهادة يoحتسب جميعا اعتبارا من يوم العمل التالي ليوم الشراء، ويصرف العائد باليورو كل ستة شهور ، ويمكن شراء الشهادة من خلال المواقع الإلكترونية للبنوك المصدرة أو من خلال فروعها بالخارج دون تحصيل أي مصروفات علي الحسابات أو عمولات تحويل من البنوك المصدرة.

وتسترد الشهادة بعد انتهاء مدتها بكامل قيمتها وبذات عملة الإصدار، ويمكن استرداد الشهادة الصادرة لمدة ثلاث سنوات بعد مرور الستة شهور الأولى على الإصدار، وكذلك يمكن استرداد الشهادة مدة خمس سنوات بعد مرور السنة الأولى على الاصدار، ولا تسترد الشهادة مدة سنة واحدة إلا بعد انتهاء أجلها، وكما هو مطبق على شهادات ” بلادي “الدولارية فإن البنك المركزي المصري يضمن لمالك الشهادة الحق في تحويل عوائدها وقيمتها الاستردادية إلي حساب العميل خارج مصر باليورو وبدون حد أقصى للتحويل .

وهذه الشهادة هي شهادة إسمية تصدر للأشخاص المصريين الطبيعيين المقيمين بالخارج سواء بأسمائهم أو لأبنائهم القصر، ولمدة سنة واحدة أو ثلاث أو خمس سنوات بسعر عائد مميز بفئة مائة يورو ومضاعفاتها، وبدون حد أقصى وبسعر عائد ثابت طوال أجل الشهادة يبلغ 2% سنويا للشهادة مدة سنة واحدة، و3% للشهادة مدة ثلاث سنوات، و3،5% للشهادة مدة خمس سنوات .

وأوضح – انه أسوة بما تم مع شهادة ” بلادي ” الدولارية التي أصدرها البنك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك القاهرة للمصريين المقيمين بالخارج منذ أول مارس الجاري ، واستجابة لرغبات المصريين المقيمين بدول الاتحاد الأوروبي في توجيه مدخراتهم من العملة الأوروبية الموحدة لخدمة الاقتصاد المصري، والاحتفاظ بها في وعاء ادخاري مميز يحافظ على تلك المدخرات وينميها مع رغبتهم في عدم تحويلها إلى أية عملة أخرى .

ومن المتوقع أن تلقى شهادة ” بلادي ” باليورو إقبالا كبيرا من المصريين المقيمين بدول الاتحاد الأوروبي .