كانبيرا - أ ش أ

طرحت حكومة ولاية الإقليم الشمالي في أستراليا مناقصة عامة لبيع التماسيح التي تقوم باصطيادها لمن يرغب في شرائها من المنظمات والأفراد.

وتسعى الحكومة في التخلص من التماسيح التي تقوم باصطيادها وإزالتها من الممرات المائية في منطقة “توب اند” لأي شخص يرغب في اقتنائها.

واشترطت حكومة الإقليم, في عملية تقديم العطاءات للحصول على التماسيح التي يقوم باصطيادها المختصون في حدائق الإقليم الشمالي, أنه يجب على الشخص الذي ترسى عليه المناقصة أن يشتري 250 حيوانا تقريبا, كما اشترطت المعاملة الإنسانية للحيوانات وضمان صحة وسلامة العاملين معه, بالإضافة إلى معايير أخرى هي المبلغ المدفوع والتاريخ المهني ثم الأفكار المبتكرة في الاستفادة.

وذكرت هيئة الإذاعة الاسترالية “أيه بي سي” أن باب المناقصة فتح “للمنظمات ذات الخبرة والمؤهلة بصورة مناسبة أو للأفراد” لشراء التماسيح في ميناء داروين, وسيغلق باب المناقصة في أول أبريل المقبل.

يذكر أن صناعة منتجات التماسيح, التي تقدر حاليا بمبلغ 25 مليون دولار, تلقت دعما من حكومة الإقليم الشمالي مطلع هذا العام بوضع الخطط الإدارية والتجارية الهادفة إلى مضاعفة هذه التجارة إلى 50 مليون دولار في غضون أربعة أعوام.