أخبار مصر

 

لندن – د ب أ

أهدى نادي نيوكاسل الإنجليزي لكرة القدم اليوم الاثنين جولته بدولة نيوزيلندا إلى اثنين من أخلص مشجعيه قتلا في حادث الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية رحلة رقم /ام اتش 17/عندما كانا في طريقهما لحضور مباراتى الفريق في نيوزيلندا.

واشاد ألان باردو مدرب نيوكاسل بالمشجعين جون ألدر وليام سويني اللذين كانا على متن الطائرة المتجهة من أمستردام إلى كوالالمبور عندما تم إسقاطها شرقي أوكرانيا يوم الخميس الماضي مما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 298 شخصا.

وأكد باردو أن نيوكاسل سيسعى لتحقيق نتائج قوية في جولته بنيوزيلندا التي تشمل مباراتين تكريما للرجلين.

وقال باردو : “هذا ما كانا سيريدانه وهذا ما نريده أيضا. لذا من أجل إحياء ذكرى هذين الرجلين خصيصا ، فإننا نريد الخروج بجولة ناجحة هنا. نريدها أن تنجح بأقصى درجة ممكنة”.

ويشجع ألدر فريق نيوكاسل منذ أكثر من نصف قرن ونادرا ما فوت حضور أي مباراة للفريق ، بينما عرف سويني بين العديد من مشجعي نيوكاسل بوصفه منظما متطوعا في مباريات الفريق.

وقال باردو : “يتغير ملاك النادي ومديروه وحتى لاعبوه ولكن الجماهير تظل باقية كما هي .. وهذان المشجعان على وجه التحديد بإقدامهما على قطع كل هذه المسافة لكي يلحقا بنا ، فقد ذكرانا بمدى أهميتهما بالنسبة لنا”.

ومن المقرر أن يضع لاعبو نيوكاسل شارات سوداء حول أذرعتهم عندما يلتقون مع فريق سيدني الأسترالي في دنيدن مساء غد الثلاثاء وخلال مباراة نيوكاسل أمام ويلنجتون فينكس بالعاصمة النيوزيلندية ويلنجتون يوم السبت المقبل