لندن - وكالات

أجري رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم اتصالا هاتفيا بالرئيس الايراني حسن روحاني لتهنئته بدخول الاتفاق النووي الموقع بين ايران ومجموعة 5+1 حيز التنفيذ اتفقا خلاله على ضرورة التزام الجانبين بهذا الاتفاق.

وبموجب الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة 5+1 في 14 يوليو 2015 والذي دخل حيز التنفيذ السبت الماضي رفعت العقوبات الأمريكية والأوروبية “جزئيا” عن طهران.

وقال متحدث باسم رئاسة الوزراء في بيان له “اتصل رئيس الوزراء بالرئيس الايراني روحاني في وقت سابق اليوم لتهنئته على دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ. وقال رئيس الوزراء ان هذا يوم جيد جدا للعلاقات الدولية.”

واتفق رئيس الوزراء البريطاني مع الرئيس الايراني على ضرورة أن يرتقي الجانبان إلى مستوى التزاماتهما بموجب الاتفاق, وأن كل ملتزم التزاما تاما بالقيام بذلك.

وأشار المتحدث الى أن كاميرون وروحاني اتفقا على أن الاتفاق يقدم فرصة لمزيد من التعاون الاقتصادي بما في ذلك زيارة المزيد من البعثات التجارية البريطانية الى إيران في الأشهر المقبلة إضافة إلى أنه يقدم فرصة لتعزيز العلاقات دبلوماسية تشمل فتح حوار حول القضايا الاقليمية مثل الوضع في سوريا.

وأثار ديفيد كاميرون خلال الاتصال الهاتفي مخاوف بشأن ثلاثة إيرانيين يحملون الجنسية البريطانية محتجزين في السجون الإيرانية حيث ضغط من أجل إحراز تقدم سريع في قضاياهم.

وتطرق الحديث إلى مؤتمر سوريا الذي سيعقد في العاصمة البريطانية يوم الرابع من فبراير حيث أعرب كاميرون عن ترحيبه بمشاركة ممثل إيراني في الاجتماع.