أخبار مصر

أخبار مصر-هيام فايز

قالت د.سعاد الخولى مدير مديرية الطب البيطرى بالقاهرة ان مصر دولة مستهلكة للحوم بشكل كبير نتيجة موروث ثقافى بأنها تعطى قوة مضيفة ان وقف استراليا تصدير المواشى لمصر ليس بسبب وجود ممارسات وحشية ضد الحيوانات مثلما بعد مشاهدة فيلم قيل إنه يتضمن لقطات تظهر معاملة وحشية للأبقار في أحد المسالخ وانما هو موقف سياسى.
وأوضحت د.سعاد خلال لقاء لبرنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى الاثنين ان هناك تنوع فى أسواق استيراد اللحوم وتعتبر اللحوم السودانى من أفضل اللحوم التى تستوردها مصر مؤكدة ان طبيعة المجازر بالخارج مختلفة عن مصر والفيديوهات التى بثت عبر موقع يوتيوب عن وجود انتهاكات للحيوانات داخل المجازر المصرية وجعلت بعض الدول توقف تصدير المواشى لمصر بسبب وجود ما وصفته بممارسات وحشية ضد الحيوانات مفبركة ولا يوجد ما يثبت انها فى مصر واذا حدث بالفعل فهو حالة فردية تتعامل معه مديرية الطب البيطرى بمنتهى الحزم.
وأضافت ان اى علاقة خارجية مع اى دولة يخدم كافة القطاعات ومصر تستورد كميات كبيرة من اللحوم السودانى لتغطى الطلب المحلى وتقوم لجنة مكونة من أطباء بيطريين بالسفر والكشف على الماشية قبل وصولها للموانىء المصرية بالإضافة الى ان هناك خطة زمنية سنوية روتينية لتحصين الحيوانات على مستوى الجمهورية بحيث لا يظهر بؤرة وبائية تنتشر للإنسان فضلاً عن التعامل مع الأوبئة التى تظهر فجأة.
وحملت مسئولية وجود لحوم فاسدة بالسوق المحلى للتجار حيث انها لم تستورد فاسدة وانما فسدت نتيجة سوء التخزين والتى غالباً ما تكون نتيجة انقطاع التيار الكهربائى عن المبردات مؤكدة ان هناك أكثر من 350 مرض مشترك ينتقل من الحيوان للإنسان وبخاصة المخالطين للمواشى.
وأشارت الى ان الحيوانات الضالة موجودة فى كل دول العالم وليس مصر فقط ولكن التعامل معها يختلف والعلاقة بين الطب البيطرى والبشرى تعتمد على ثقافة كل دولة وإختلاف الأمراض المنتقلة للحيوان من دولة الى أخرى مضيفة الى ان هناك فريق بمديرية الطب البيطرى والطب الوقائى يقوم بعمل تقصى للأمراض الوبائية ويتخذ الإجراءات اللازمة للوقاية.
وأردفت ان هناك تفتيش يومى على محلات ومطاعم وأماكن تخزين اللحوم والسوبر ماركت واى منشأة تتعامل مع اللحوم والأسماك والدواجن تزيد خلال شهر رمضان والأعياد ويتم رصد المخالفات الخاصة بالفساد وإنتهاء الصلاحية والمواصفات وغيرها ويتم التحقيق فى اى شكوى تقدم للمديرية.