أخبار مصر- سماء المنياوي

نظم فرع المجلس بمحافظة البحر الاحمر بالتعاون مع الهيئة العامة لمحو الامية وتعليم الكبار مؤتمر بعنوان “دور تعليم الكبار في تحقيق التنمية بالبحر الاحمر” تحت رعاية محافظ البحر الاحمر.

واكدت عبير غانم مقررة فرع المجلس بمحافظة البحر الاحمر ان الأحصاءات تشير إلى ارتفاع نسبة الأمية بمصر بصورة كبيرة مقارنة بالدول الأخرى، مؤكدة أن المرأة تعانى بشكل كبير من مشكلة الأمية خاصة مع وجود مشكلة الفقر، لذا فان القضاء على الامية والفقر يمثلان اولوية في الوقت الحالي، مشيرة الى ان المجلس يبذل جهوداً سواء على المستوى المركزى أو المحافظات في مجال محو الأمية منذ انشائه.

واضافت ان الهدف من المؤتمر هو إلقاء الضوء على اهمية تعليم الكبار في تحقيق التنمية بالبحر الاحمر والاطلاع على الدور الذي تقوم به الهيئة مع شركاء التنمية بالمجتمع حتى تصبح محافظة البحر الاحمر محافظة خالية من الامية، ومن اجل تعزيز الوعي لدى الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني بأهمية تعليم الكبار، وزيادة دافعية الشباب للعمل في مجال محو الامية.

واشارت مقررة الفرع الى ان المؤتمر انتهى إلى مجموعة من التوصيات من بينها ضرورة توفير الدعم المادي لمن يقوم بمحو الامية في المناطق البعيدة، اقامة تعاون مشترك خلال الفترة القادمة بين المجلس القومي للمرأة ومنظمات المجتمع المدنى والجمعيات الاهلية والصندوق الاجتماعي للتنمية للقضاء على الامية.