أخبار مصر

ابرز الاحداث الرياضية لـ عام 2015 محليا وعالميا

شهد عام  2015 احداثا رياضية محلية وعالمية غاية في الاهمية كان ابرزها:

حل مجلس ادارة الاهلي

قضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار أحمد الشاذلي، ، بحل مجلس إدارة النادي الإهلي، وبطلان الانتخابات التي أسفرت عن فوز محمود طاهر، برئاسة النادي.

كان المحامي حمدي عتريس، وكيلا عن عضوي الجمعية العمومية للنادي، أشرف محمد أحمد الصفتي، وحنفى محمود سليمان، أقام دعوى قضائية تطالب بوقف تنفيذ قرار إعلان نتيجة انتخابات مجلس إدارة النادي الأهلي.

واختصمت الدعوى كل من وزير الشباب والرياضة، والمدير التنفيذي للمجلس القومي للرياضة، ومدير مديرية الشباب والرياضة، ومحافظ القاهرة، ورئيس مجلس إدارة النادي الأهلي.

وذكرت الدعوى أن العملية الانتخابية تمت إجرائيا وموضوعيا بالمخالفة لبعض أحكام القانون رقم 77 لسنة 1975 بشأن الهيئات الخاصة بالشباب والرياضة، ولائحة النظام الأساسي للأندية الرياضية الصادر بالقرار رقم 929 لسنة 2013 بتاريخ 11 سبتمبر لسنة 2013، ولبعض القرارات الوزارية.

وأوصت هيئة المفوضين ببطلان انتخابات مجلس إدارة النادي الأهلي، التي فاز فيها المهندس محمود طاهر، بمنصب رئيس النادي.

2015 تكتب كلمة النهاية لـ ”ملك” الفيفا

لم يكن السويسري جوزيف سيب بلاتر يعلم وهو يستقبل عام 2015 أن هذا العام سيكتب نهاية ملك جلس على عرش “الفيفا” لـ 17 عاماً.

وأصدرت لجنة القيم بالفيفا قرارًا بإيقاف بلاتر وميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي، لمدة 8 سنوات، وعدم ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم.

البداية:
في الوقت الذي كان بلاتر يستعد لخوض انتخابات الفيفا من أجل ولاية خامسة رئيساً للفيفا، اهتزت أركان الاتحاد الدولي لكرة القدم بقضية فساد هو الأقوى في تاريخ الكيان الكروي الأكبر في العالم.
واتهمت السلطات الأمريكية في مايو الماضي 14 شخصا بالفساد إثر تحقيق في أنشطة الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”.

وكان من بين المتهمين 9 مسؤولين بالفيفا وخمسة مسؤولين تنفيذيين في شركات، وذلك قبل يوم واحد من الانتخابات التي خاضها بلاتر في مواجهة نائبه الأمير علي بن الحسين.

وبناء على تلك الاتهامات شنت السلطات السويسرية حملة اعتقالات غير عادية في صفوف مسؤولين كبار في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، حيث سيتم تسليمهم للولايات المتحدة.

ودخل 12 رجل أمن سويسري بزي مدني، إلى الفندق الذي تجمع فيه أعضاء المكتب التنفيذي وقتها تمهيدا لانتخاب رئيس للاتحاد، وشوهدوا وهم يقتادون أحد المسؤولين في الفيفا إلى خارج الفندق.

وقالت السلطات السويسرية إنها اعتقلت 6 مسؤولين من بين 10 على لائحة اتهام لديها، بعضهم غير موجود في زيوريخ. ومن بين هؤلاء جيفري ويب من جزر كايمان، وهو نائب رئيس اللجنة التنفيذية للفيفا.

وشملت القائمة الأوروجوياني يوجينيو فيجيريدو، الذي يشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي، وكان رئيس اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية حتى وقت قريب. بالإضافة إلى جاك وارنر من ترينيداد وتوباغو، وهو عضو سابق في اللجنة التنفيذية، واتهم بالعديد من الانتهاكات الأخلاقية.

ومن ضمن التهم التي وجهت لهؤلاء المسؤولين على مدى العقدين الماضيين، تلقي رشى بخصوص استضافة بعض الدول لبطولة كأس العالم، وكذلك تمرير صفقات تتعلق بالتسويق وحقوق البث التلفزيوني للمباريات.
وشملت التهم أيضا الاحتيال والابتزاز وغسل الأموال. وقال مسؤولون سويسريون إنهم استهدفوا أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا، التي تتمتع بقوة هائلة، وعادة ما تحاط أعمالها بالسرية إلى حد كبير.
وترقب الجميع رد فعل على تلك التهم التي وجهت لرجاله، والتي جاءت بمثابة طعنة في “قلب” الرجل قبل الانتخابات التي كانت كل المؤشرات تؤكد أن الرجل فاز بها قبل أن تبدأ.
وفي أول رد فعل له، أدان بلاتر ما وصفها بالأفعال الفردية التي جلبت العار للفيفا.الا أن بلاتر وفي كلمته قبل بدء التصويت اعترف بتحمله مسئولية العاصفة الحالية واعدًا بأن يحقق التغيير.
وأسفرت نتيجة التصويت على حصول بلاتر على 133 صوتا مقابل 73 صوتا للأمير علي ليتم الاحتكام لجولة تصويت ثانية بعد إخفاق الطرفين على الحصول على أغلبية الثلثين، إلا أن الأمير علي أعلن انسحابه قبل بدء التصويت ليعلن فوز بلاتر بولاية خامسة.
ووجه بلاتر رسالة فور فوزه قال فيها “أشكركم على وقوفكم معي لأربع سنوات مقبلة، سأكون الربان والقبطان لسفينة الفيفا وسأعيدها إلى بر الأمان”، مضيفاً “علينا أن نعمل معاً وأن نحل المشاكل، علينا تعديل الكثير من الأمور”.واختتم بلاتر “أعدكم بأن أسلّم خلفي بعد أربع سنوات فيفا أقوى”.
تهم الفساد تلاحق بلاتر:
إلا أن الـ4 سنوات التي تحدث عنها بلاتر لم تكن إلا 4 أيام فقط، ذلك أن رئيس الاتحاد الدولي أعلن استقالته في الثاني من يونيو داعيا إلى انتخابات جديدة رُجح وقتها أن يكون مع نهاية العام 2015، أو مارس 2016.
إعلان بلاتر الاستقالة، لم يهدئ من الطوفان الذي اجتاح الفيفا، حيث فتح المدعي العام السويسري تحقيقا جنائيا ضد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، بتهم سوء الإدارة والكسب غير المشروع.
واستدعى المدعي العام رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والمرشح الأقوى لرئاسة الفيفا، ميشال بلاتيني، للشهادة في قضية دفع بلاتر لأموال في الفترة من 1999 و2002.
وأوضح المدعي العام أن القضية تتناول حقوق بث تلفزيوني وقعه بلاتر مع رئيس الاتحاد دول الكاريبي السابق، جاك وارنر، عام 2005، واشتبه أيضا في أن بلاتر “سدد أموالا بطريقة غير قانونية” عام 2011، لرئيس الاتحاد الأوروبي ميشال بلاتيني.
بلاتر ولجنة القيم:
وفي أكتوبر، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا، وقف رئيسه، سيب بلاتر، وأمينه العام، جيروم فالكه، ونائب الرئيس، ميشيل بلاتيني، عن العمل مؤقتا لمدة 90 يوما.
وأصدرت هذه العقوبة لجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي، التي تحقق مع الثلاثة بسبب ادعاءات بالفساد.وبات مصير بلاتر بيد لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي، خاصة بعدما اشتد الصراع بينهما على خلفية تصريحات بلاتر التي رفض فيها الخضوع لقواعد اللجنة وأن الجمعية العمومية هي الوحيدة التي تملك الحق في منعه من ممارسة مهام منصبه.
ورفضت لجنة القيم تلك المزاعم حيث قال المتحدث باسم لجنة القيم، أندرياس بانتيل ميثاق أخلاق الفيفا يطبق على أي شخص له علاقة بكرة القدم على مستوى العالم، ولا توجد أي استثناءات من أي نوع لأي فرد.
وفي ديسمبر مثل بلاتر، أمام لجنة القيم التابعة للفيفا للنظر في إمكانية رفع الإيقاف عنه، إلا أنه وقبل التحقيق، كتب خطابا لأعضاء الفيفا وعددهم 209 ليؤكد مجددا براءته التي سينتهي العام 2015 دون أن يثبتها ملك الفيفا المخلوع، حتى أصدرت لجنة القيم قراراها بإيقافه لمدة 8 سنوات وعدم ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم.

—————————————-

الزمالك يغير مدربه 4 مرات ويفوز بالدوري 2014-2015

بداية غير اعتيادية لفريق الزمالك في عام 2015؛ حين قرر جيمي باتشيكو مدرب الفريق مغادرة القاهرة إلى غير رجعة، معلنًا فسخ تعاقده مع إدارة القلعة البيضاء، وموجهًا قبلته ناحية فريق الشباب السعودي.

وكان مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، قد تعاقد مع المدرب البرتغالي لتولي مهمة تدريب الفريق خلفا لحسام حسن، في عقد يمتد لعام واحد وبراتب شهري يبلغ 45 ألف دولار، لاستكمال مشوار تدريب الفريق في بطولتي الدوري والكونفدرالية.

وتمكن باتشيكو من تحقيق أول فوز أمام سموحة بثنائية نظيفة.

وخلال مشواره مع الفريق بالدوري، فاز الزمالك في 9 مواجهات وتعادل في مرة واحدة، كما أنه تلقى الهزيمة الأولى أمام إنبي بثنائية نظيفة، في المباراة التي شهدت حينها جدلا تحكيميا، وكاد الأمر يتطور إلى انسحاب فريق الزمالك.

لكن المدرب البرتغالي فاجئ إدارة القلعة البيضاء وجماهيره بهروبه بشكل مفاجئ قبل 48 ساعة فقط من مواجهة بتروجيت، فى إطار منافسات الجولة الـ 16 من عمر المسابقة.
“ورطة كبيرة” وضع فيها باتشكو مجلس إدارة الزمالك، دفعت مجلس الإدارة لإعلان محمد صلاح مجددا كمدير فني لحين التعاقد مع مدرب جديد.
ولم يكن أعظم السيناريوهات في مخيلة المدرب صلاح تدفعه لترأس الجهاز الفني للفريق المنطلق نحو الصدارة، لكن “الحظ وباتشيكو” دفع به وبسرعة كبيرة للجلوس على مقعد القيادة الفنية في مباراة الزمالك أمام بتروجيت في تحد حقيقي أمام صلاح ومرتضى منصور، وتمكن الفريق الأبيض من حسم المباراة لصالحه بهدفين مقابل هدف.
ونجح صلاح في إنقاذ الفريق من أزمة المدير الفني، حيث خاض 5 موجهات، فاز في 3 مباريات، وتعادل مرتين الأولى في مباراة القمة أمام الأهلي بهدف لكل فريق، والآخرى أمام إنبي بذات النتيجة.
سيظل جيسوالدو فيريرا، المدرب السابق للزمالك، يتذكر هذا التاريخ “8 فبراير 2015″، حين اشتم رائحة الغاز المسيل للدموع من داخل استاد لكرة القدم، ليعلم بعدها بسقوط 22 مشجعا للفريق الذي وافق على تدريبه قبل أيام، ويتأجل الإعلان الرسمي عن إتمام الاتفاق في 15 فبراير.
“البدايات دائما ما تكون لها طعم آخر”.. حتي في كرة القدم، حين سحق الزمالك فريق الشرطة بخماسية مقابل هدف عقب استكمال نشاط الدوري العام في أول مباراة للمدرب البرتغالي مع الزمالك، لينطلق القطار الأبيض منذ ذلك الحين لحصد درع الدوري الغائب عن خزائن الزمالك منذ عام 2004، ولقب كأس مصر.
لكن الأجواء بين مرتضى وفيريرا ظلّت مشحونة حتى قرر الأخير فسخ تعاقده مع الأبيض يوم 21 نوفمبر الماضي، مبررًا ذلك بهجوم رئيس النادي المستمر وتأخر مستحقاته المالية.
استقر مجلس إدارة الزمالك يوم 5 ديسمبر الماضي على التعاقد مع البرازيلي ماركوس باكيتا لقيادة الفريق خلفًا لفيريرا.
وقاد باكيتا الفريق في 3 مباريات ببطولة الدوري العام، حيث تمكن من الفوز في مباراتين الأولى أمام حرس الحدود بثنائية نظيفة، والأخيرة أمام غزل المحلة بخمسة أهداف، قبل أن يتعثر في المنتصف أمام طلائع الجيش، حيث تلقى الفريق الأبيض أول هزيمة له بالمسابقة بثلاثة أهداف لهدفين.

—————
أبرز الكوارث في ملاعب كرة القدم

شارف عام 2015 على الانتهاء، وشهدت ملاعب كرة القدم خلال هذا العام موسما لم يخلُ من الكوارث والأحداث الصادمة، سواء على المستوى المحلي أو الإفريقي أو العالمي.

فاجعة الدفاع الجوي

3 سنوات فقط، كانت فاصلة بين فاجعتين في الملاعب المصرية، الأولى هي “مذبحة بورسعيد” التي راح ضحيتها 72 من مشجعي الأهلي في عام 2012، والثانية هي فاجعة ملعب الدفاع الجوي، الذي كانت أسواره شاهدة على رحيل 20 من مشجعي نادي الزمالك.
قفص حديدي صنعه الأمن المصري ليمر منه مشجعي النادي الأبيض، الذين ذهبوا وراء فريقهم إلى ملعب الدفاع الجوي، لتشجيعه ومؤازرته أمام فريق إنبي في الدوري العام، قبل أن يتهاوى هذا القفص فوق رؤوسهم، وقبل أن تطلق قوات الداخلية المصرية قنابل الغاز المسيل للدموع من أجل تفريقهم ومنعهم من الدخول إلى المدرج.
فارق 20 مشجعا للنادي الأبيض الحياة، بسبب التدافع والاختناق من الغاز المسيل الذي اطلقه الأمن لتفريقهم، عقب سقوط القفص الحديدي، لتزيد تلك الفاجعة من جراح جماهير الكرة المصرية.

لاعب ليوبارد الكونغولي

سقط رودي نداي، لاعب ليوبارد الكونغولي، سقوطا مروعا، في كرة مشتركة مع حارس مرمى الزمالك أحمد الشناوي، خلال مباراة فريقهما ببطولة الكونفدرالية.
وتم نقل اللاعب الذي صارع الموت سريعا إلى مستشفى الدفاع الجوي، وأكد الطبيب صلاح عبد الخالق، جراح المخ والأعصاب، أنه قام بإجراء جراحة عاجلة للاعب في فقرات الرقبة، لإبقائه على قيد الحياة.
ومكث اللاعب، الذي أصيب بشلل رباعي، أيام في غرفة العناية المركزة، قبل أن يسافر بعد أيام في طائرة خاصة مجهزة لاستكمال علاجه بالخارج.

تفجيرات فرنسا

أقيمت مباراة ودية بين منتخبي فرنسا والمانيا، على ستاد دي فرانس بباريس، ووقعت تفجيرات إرهابية هائلة في محيط الاستاد، بينما كانت المباراة قائمة، والجماهير تملأ المدرجات لتشجيع الديوك في حادث مروع اسفر عن سقوط 128 قتيلا واصابة  أكثر من 200 بينهم 99 إصابة خطيرة.
———————–
الزمالك بطل الدوري والكاس 2014-2015

فوز نادي الزمالك بالدوري موسم 2014/2015 بملعب ستاد بتروسبورت و ذلك يوم الاثنين الموافق 3/8/2015

كما توج فريق نادى الزمالك بقيادة مدربه البرتغالى جوزفالدو فيريرا ببطولة كأس مصر للمرة الـ24 فى تاريخه وذلك بعد فوزه على غريمه التقليدي الاهلى بهدفين دون مقابل باللقاء الذى جرى مساء اليوم الاثنين.

سجل ثنائية الفارس الابيض باسم مرسي بالشوط الاول.بهذا يتوج الزمالك بالدورى والكأس للمرة الثالثة فى تاريخه.
————————————
بالفيديو.. الاهلي بطل السوبر المحلي كالمعتاد

توج فريق الأهلي بطلا للسوبر المصري بالفوز علي الزمالك 3-2 في المباراة التي جمعتهما باستاد هزاع بن زايد بنادي العين بدولة الإمارات العربية المتحدة

وتقدم الزمالك في الدقيقة 26عن طريق محمود كهربا ، وتعادل عبد الله السعيد في الدقيقة 45، ثم أضاف السعيد الهدف الثاني في الدقيقة 53، ثم اختتم مؤمن زكريا أهداف الأهلي في الدقيقة 69، وأضاف محمود كهربا هدف الزمالك الثاني في الدقيقة 93

وأحرز النادي الأهلي لقب كأس السوبر للمرة التاسعة في تاريخه من أصل 13 بطولة أقيمت في تاريخ الكرة المصرية، وسجل اسمه كأول بطل لسوبر يقام خارج الحدود.

الشوط الأول:كهربا وجابر والسعيد وضربات الجزاء

بدأ فريق الزمالك بتمريرات علي الجانبين واستغلال سرعة كهربا في الجانب الأيسر والبحث عن اختراق لإحراز هدف مبكر ، بتسديدات من مسافات بعيدة للتغلب علي التكتل الدفاعي في الأهلي

وانحصر اللعب في وسط الملعب لخوض الفريقين المواجهة بنفس الطريقة ، وهو ما تسبب في زيادة الكثافة العددية بوسط الملعب ، ولم يقدم المديران الفنيان حلولا بتغيير في طريقة اللعب حتي الربع الساعة الأولي من المباراة

وظهر إيفونا في الدقيقة 18بتمريرة من وليد سليمان وتصل إلي المهاجم الجابوني ليراوغ أحمد دويدار ويسددها قوية في يد أحمد الشناوي حارس الزمالك

ولم يجد فيريرا حلا لهجوم الأهلي المتواصل ، إلا بتغيير ليشارك محمد كوفي بدلا علي جبر لافتقاد الأخير التغطية الدفاعية وأيضا شكواه من الإصابة

وقاد الزئبقي محمود كهربا هجمة عنترية من وسط الملعب ، وتخطي رامي ربيعة واصبح وجها لوجه بحارس الأهلي شريف إكرامي ، إلا أن تسديدته اصطدمت بقدم إكرامي وتحولت إلي ركنية

وجاءت الدقيقة 25 ، ليمرر كوفي كرة إلي باسم مرسي الذي يلعبها بطريقة خاطئة لتصل إلي عمر جابر ويسددها قوية لتسكن شباك شريف إكرامي حارس الأهلي ، معلنا تقدم الزمالك بهدف

هبط أداء لاعبي الفريقين عقب هدف جابر ، وانحصرت التمريرات في وسط الملعب ، وجاء إيفونا من بعيد ليسدد كرة قوية ويحولها الشناوي إلي ركنية ، وعاد الزمالك بفضل كهربا ليحصل علي ضربة جزاء ويسددها في قدم شريف إكرامي حارس الأهلي ليهدر فرصة هدف ثاني

ولعب الأهلي علي التمريرات الأرضية خلف مدافعي الزمالك ، واعتمد علي سرعة إيفونا ، لكن يقظة الشناوي أبطلت سحر تمريرات وليد سليمان

وعاد اللعب إلي التمريرات الخاطئة في وسط الملعب ، وهبط الأداء بسبب التكتل الدفاعي واستنفاذ مجهود اللاعبين واعتمادهم علي التمريرات الطولية

وفي الوقت بدل الضائع ، ظهر الأهلي رمضان صبحي ليحصل علي ضربة جزاء ، ويسددها عبد الله السعيد معلنا التعادل قبل نهاية الشوط الأول

الشوط الثاني:السعيد وكهربا وزكريا وضربات الجزاء

دخل فريق الأهلي الأهلي الشوط الثاني باحثا عن هدف ثاني يتقدم فيه علي منافسه الزمالك ، ولكن التكتل الدفاعي في منطقة المناورات أجبر لاعبي الفريقين علي التمريرات الطولية

وجاءت الدقيقة 53 ، ليدخل وليد سليمان منطقة جزاء ، ويحصل علي ضربة جزاء ، ويسددها عبد الله السعيد محرزا الهدف الثاني له وفريقه ، وتعود الصدارة للمارد الأحمر ، بعد تألق وصدارة بيضاء

وأجري المديران الفنيان تغيير بنزول مؤمن زكريا بدلا من وليد سليمان وفي الزمالك ، شارك أيمن حفني بدلا من معروف يوسف ومشاركة مصطفي فتحي بدلا من محمد إبراهيم

واعتمد الفريقان علي التمريرات الطولية ، لإهدار مجهودهما في خط الوسط ، بالجري لمسافات طويلة

وفي الدقيقة 69 ، تألق رمضان صبحي وانفرد بحارس الزمالك وسددها قوية وأبعدها الشناوي لترتد إلي مؤمن زكريا يضربها برأسه محرزا الهدف الثالث للأهلي

وزادت الأخطاء في وسط الملعب بين اللاعبين بسبب التدخلات العنيفة.

وتوقفت المباراة لقيام رمضان صبحي بالوقوف علي الكرة ، وألتهبت الأجواء وتوقفت المباراة ، واشتبك اللاعبون وترك طاقم التحكيم الاسباني ملعب المباراة.

وعادت المباراة من جديد بـ 8 دقائق وقت بدل من الضائع ، وظهر الزمالك بتمريرة من عمر جابر إلي محمود كهربا يحرز بها الهدف الثاني لفريقه

وفي دقائق وقت بدل الضائع ، تبادل الفريقان السيطرة والتسديد من مسافات بعيدة ، وسيطرة من الزمالك بالإعتماد علي التمريرات الطولية ودفاع من الأهلي

ومرر مصطفي فتحي إلي كهربا يسددها قوية في يد شريف إكرامي ، ويعود الأهلي للهجوم ، لكن انذار عبد الله السعيد ينهي الهجمة.

ودخل توفيق بعنف مع غالي في وسط المملعب لينذره الحكم ، ويتألق إيفونا بتسديدة قوية في قدم الشناوي يحولها إلي ركنية ، وتنتهي المباراة بتتويج الأهلي بطلا للسوبر

blob:https%3A//www.youtube.com/848f05f1-66ab-4376-a21b-b9b6bcc70c0f