لندن - أ ش أ

واجهت الملكة إليزابيث الثانية انتقادات حادة من المدافعين عن حقوق الحيوان بعد أن حضرت مراسم قداس عيد الميلاد في الكنيسة في ساندرينجام مرتدية معطفا من الفرو القديم.

وكانت جمعيات حقوق قد انتقدت الملكة – 89 عاما – من قبل بسبب ارتدائها هذا المعطف الذي استبدلته بمعطف أحمر اللون ووشاح مع وصولها إلى الكنيسة.

والتقطت عدسات المصورين الملكة ترتدي معطف الفرو في مرات عديدة منذ ستينيات القرن الماضي.

وكانت جمعية حقوق الحيوان في بريطانيا قد علقت عام 2013 عندما ارتدت الملكة هذا المعطف قائلة “كيف يمكن للملكة إليزابيث ألا تعلم حتى الآن ما هو الخطأ والصواب وتتخلى عن هذا الفراء الذي هو نتاج معاناة هائلة”.

وأثار ارتداء الملكة للمعطف أمس انتقادا واسعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي من قبل المدافعين عن حقوق الحيوان الذين عبروا عن استيائهم الشديد لمثل هذا التصرف المتكرر.