القاهرة - أ ش أ -

وقعت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بروتوكول تعاون مع القاضي أحمد جمال الدين عبد اللطيف رئيس محكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى وبحضور عمرو عثمان مدير الصندوق لبحث تنفيذ آليات فعالة لحماية المجتمع من براثن الإدمان ومواجهة جرائم تداول وجلب المخدرات والمواد المؤثرة على الحالة النفسية.

يهدف البروتوكول إلى مراجعة وتطوير التشريعات المتعلقة بتعاطي وتداول المواد المخدرة على نحو يحقق فاعلية التشريعات بطريقة متوازنة بين الغرض الرادع للعقوبة من جهة ومعاملة المدمن باعتباره مريضا يحتاج إلى العلاج أكثر من كونه مجرما يستحق العقاب وذلك تمهيدا لعرض التعديلات التشريعية المقترحة على مجلس الشعب, وبالتنسيق مع الجهات المعنية خاصة في ظل التطورات السريعة والمتلاحقة التي تطرأ على القضية.

فيما اتفقت غادة والى والقاضي أحمد جمال الدين عبد اللطيف على تنفيذ فاعليات مشتركة من خلال عقد ورش عمل تدريبية وتنظيم حلقات نقاشية مشتركة لإعداد الكوادر اللازمة للتوعية بأخطار التعاطي والإدمان والارتقاء بالوعي القانوني والإجرائي المتعلق بقضية تعاطي وتداول المواد المخدرة, إلى جانب عقد مؤتمرات قانونية فنية متخصصة فى مجال مكافحة الإدمان على الصعيد المحلي والدولي وذلك بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية الأخرى.