مدريد -أ ش أ

ألغت المحكمة الدستورية الإسبانية، اليوم الأربعاء، قرار استقلال كاتالونيا، مبررة ذلك بعدم مشروعية الوثيقة الانفصالية.

وذكرت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية أن قرار المحكمة جاء قبل يوم واحد من بدء حملات الانتخابات التشريعية التي تعقد في 20 ديسمبر المقبل.

وكان برلمان كاتالونيا قد صادق, في نوفمبر الماضي، على قرار بشأن استقلال منطقة الحكم الذاتي، وتم وضع وثيقة تعلن بداية عملية إنشاء دولة جمهورية كاتالونيا المستقلة.

وفي نص الوثيقة جرت الإشارة إلى أن عملية الاستقلال “لن تخضع للسلطات الإسبانية،ومن ضمنها المحكمة الدستورية, التي فقدت شرعيتها”.

وقررت الحكومة الإسبانية الطعن لدى المحكمة الدستورية، وذلك بعد قرار برلمان كاتالونيا بالانفصال.

وتم إخطار 21 مسؤولا إسبانيا بينهم رئيس الوزراء ورئيس البرلمان، أنه في حال عدم تنفيذ قرار المحكمة الدستورية سيصار إلى عزلهم من مناصبهم.