القاهرة - اخبار مصر

ذكرت صحيفة (واشنطن بوست)، اليوم الجمعة، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن أن موسكو على استعداد للتنسيق مع الولايات المتحدة وحلفائها بشأن الضربات الجوية ضد تنظيم داعش في سوريا.

وحذر بوتين، عقب اجتماعه مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أمس الخميس من أي أعمال مثل إسقاط تركيا مقاتلة روسية قد تدمر أي فرص للتعاون.

ووصفت الصحيفة الأمريكية تصريحات بوتين بأنها أول التزام صريح ومباشر إزاء القيام بعمل مشترك بين روسيا والغرب منذ ضم روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014. إلا أن صحيفة واشنطن بوست، أشارت إلى أن تصريحات الرئيس الروسي جاءت بعيدة من الإعلان عن إقامة تحالف كبير جديد لمحاربة تنظيم داعش في سورية تحت رعاية الأمم المتحدة وليس تحت قيادة الولايات المتحدة وفقًا لما اقترحه بوتين.

وأوضحت أنه لم يتم بعد تسوية الخلاف العميق بين روسيا والغرب حول مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد. وقد أكد أولاند أن فرنسا على استعداد للقتال مع روسيا لكنه أوضح أن بشار لا يستطيع أن يلعب أي دور في مستقبل سوريا.

وترى الصحيفة الأمريكية أن التعاون بين القوات الروسية والغربية التي تقوم بشن ضربات جوية ضد تنظيم داعش في سوريا يواجه عقبة كبيرة أخرى وهى العداء المتزايد بين روسيا وتركيا.. مشيرة إلى أن مسئولين روس تعهدوا بفرض عقوبات موسعة ضد تركيا من بينها وقف المشاريع الاستثمارية المشتركة وحظر الكثير من الشركات التركية من العمل في روسيا.