تقرير- سماء المنياوي
يسعى اليوم العالمي لمرض السكر إلى رفع الوعي العالمي بالمرض وبمعدلات وقوعه التي بدأت تزداد في شتى أنحاء العالم وبكيفية الوقاية منه ويُحتفل بهذا اليوم في 14 نوفمبر، وهو التاريخ الذي حدّده كل من الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية.

بدأت وزارة الصحة والسكان عام 2010 الحمله القوميه للتوعية بمرض السكر تحت عنوان “اتحكم في السكر قبل ما يتحكم فيك” بالتعاون مع شركة سانوفي. وخلال 5 سنوات ونصف تم توعية عدد كبير من المواطنين بمخاطر مرض السكر وكيفية تجنبه، كما تم الاكتشاف المبكر لمرض السكر لعدد آخر من المواطنين، واستمراراُ للحملة القومية لمرض السكر، ستعقد ندوات علمية لرفع التوعية بأحدث سبل علاج مرض السكر من النوع الثانى، بالأضافة الى احدث طرق التشخيص، وتجنب المخاطر المترتبة على مضاعفاته، وكيفية التعايش بشكل صحى مع المرض.

وبمناسبة اليوم العالمي للسكر كان المؤتمر الذي عقدته اللجنة القوميّة للسكر بالتعاون مع شركة سانوفي ومن المؤتمر كان لقاء اخبار مصر مع عدد من المشاركين في الحملة.

رفع الوعي له الأهمية القصوى

ebrashy

ا. د ابراهيم الابراشي رئيس قسم السكر والغدد الصماء بجامعة القاهرة اكد ان اهم خطوة لمواجهة مرض السكر في مصر هى رفع درجة الوعي الصحي والكشف المبكر لتجنب مضاعفاته التي تؤثر على المريض وعلى دوره في المجتمع.

وأكد على أهمية التعليم الطبي المستمر للأطباء الشباب بكل محافظات مصر بما يوحد أساليب الرعاية والعلاج، وذلك للعمل على رفع كفاءة الاطباء المتعاملين مع مرضى السكر وذلك من خلال تدريبهم على كيف تشخيص المرض وطرق العلاج الحديثة لكل من النوع الاول والثانى و كيفية الحد من مضاعفات المرض وعلاجها.

وأضاف أن اللجنة بدأت أولي محاضراتها العلمية في جامعة المنوفية حيث دربت مئات الأطباء من مختلف قري ومدن المحافظة علي بروتوكول موحد لعلاج مرضي السكر بأفضل السبل العلمية الجديدة.

تعليم طبّي مستمر

M0Y_1430

وأكد ا.د هشام حفناوى عميد معهد السكر ومقرر اللجنة القومية للسكر أن تكلفة الأنفاق على علاج مرض السكر لا تقارن بتكلفة العلاج على مضاعفات المرض.

وأِشار في حديثه لاخبار مصر الى ان انتشار مرض السكر في مصر يمثل مشكلة كبيرة و يصل لحد الوباء حيث تحتل مصر حاليا المرتبة التاسعة على العالم من حيث عدد المصابين بالسكر ومرشحة الى ان تصل الى المرتبة السابعة عام 2035 باكثر من 12 مليون مصاب بالسكر

واضاف أن اللجنة القومية للسكر تقوم بشن حملات توعية تجوب أنحاء مصر للكشف المبكر على المرض بالإضافة إلى وجود برنامج تعليم طبي مستمر لأطباء السكر، في كل المحافظات، مشيرا إلى أن اللجنة تهدف إلى توفير العلاج لجميع المرضي في جميع المحافظات في خطة للحد من مرض السكر وتقديم الخدمة العلاجية الى مريض السكر.

واوضح كان بداية الحل هو عمل بروتوكولات العلاج المصرية ثم عمل ايام للسكر لتقديم التعليم الطبى المستمر لاخصائية السكر لشرح هذة البروتوكولات وكيفية الاكتشاف المبكر للسكر وعلاجه والكشف المبكر لمضاعفاته.

اعرف اكثر تحيا اكثر

 

nahass

أوضح الأستاذ الدكتور ممدوح النحاس أستاذ السكر والغدد الصماء بجامعة المنصورة أن مرض السكر يختلف عن كل الأمراض حيث أن علاجه لا يتطلب فقط تناول الدواء بانتظام لكنه يتطلب أيضا معرفة بالمرض واتباع نظام غذائي سليم وممارسة الرياضة.

واوضح ان مريض السكر كلما عرف أكثر عن مرضه كلما عاش افضل، وقال إن المرض لا توجد أعراض له لذا يجب تحليل السكر في المعامل كل فترة وأخري وأكد أن اكتشاف المرض مبكرا والكشف باستمرار علي العين ووظائف الكلي والقدم يحمي من المضاعفات.

اول بروتوكول للسكر في مصر

salah

أعلن ا.د صلاح الغزالى حرب عضو اللجنة القومية للسكر بوزارة الصحة عن اصدار اول بروتوكول علاج وتشخيص ومتابعة مريض السكر المصري تم وضعه بمشاركة جميع أساتذة السكر في مصر طبقا للمعايير العالمية وبما يلائم المريض المصري وذلك تحت رعاية شركة سانوفي للادوية.

وأكد انه سوف يتم تعميم هذه البروتوكولات على كل المستشفيات والمراكز الطبية والعيادات التى يتردد عليها مرضى السكر في كل محافظات مصر حيث يتيح ذلك و للمرة الاولى في مصر توحيد طرق التشخيص والعلاج والمتابعة للمريض لسرعة و صحة التشخيص مع وصف العلاج الملائم لكل مريض على حدى كما يتيح ايضا الفرصة لاكتشاف حالات السكر التى لم يتم تشخيصها بعد وكذلك حالات ما قبل السكر كل ذلك في اطار جهود اللجنة القومية للسكر من اجل السيطرة على هذا المرض الخطير.

وأضاف أن مرض السكر خبيث ليس له أعراض ، مشيرا إلى أن نسبة السكر في مصر من أعلى نسب الإصابة في كل دول العالم.

واوضح الدكتور صلاح الغزالي، عضو اللجنة القومية للسكر، إن اللجنة منذ عام 2003 بدأت برنامج الكشف المبكر عن المرض وهو مستمر حتى الآن ووصل إلى 23 محافظة من خلال المستشفيات العامة تضم غرفا للكشف المبكر عن المرض السكر للفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. مؤكدا أن 15% من المترددين على العيادات بالبرنامج معرضين للإصبابة بالسكر بالإضافة إلى 15% آخرين لديهم السكر ولا يعلمون، مؤكدا أن 30% من المصريين يعانون من مشكلة السكر سواء مصابين به أو معرضين للإصابة به.

 

مرض السكر ضار بالاقتصاد

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-12-06 21:08:23Z |  | ÿ°©~ÿ°©~ÿ±ªÿ3¥›ï¬

يقول الدكتور خالد الحديدي استاذ السكر والغدد الصماء جامعة بني سويف ان مرض السكر مرض يضع الاقتصاد المصري في عقبة.

وأكد ان الابحاث اثبتت ان السكر يمكن منعه وخاصة من النوع الثاني وهذا سوف يوفر ملايين الجنيهات موضحا ان اللجنة القومية للسكر تضم في عضويتها كافة الجامعات والمستشفيات تعمل على نشر الوعي وايضا لرصد نسب حدوث المرض مشيرا بان اللجنة تسعي لعمل سجل قومي لمصر وايضا لجميع المرضي المصابين مما يسهم في وضع سياسة دوائية للسيطرة علي المرض.

وسائل للحد من انتشار السُكّر

 

ola

واكدت ا.د علا محمد خيرالله مدير وحدة الامراض غير المعدية بوزراة الصحة وعضو اللجنة القومية للسكر ان مرض السكر والمضاعفات الناتجة عنه يمثلان احد الأعباء الصحية الثقيلة التى تقع على كاهل مستشفيات وزارة الصحة لارتفاع عدد المصابين به بصورة مخيفة مما يكبد وزارة الصحة والدولة مزيدا من الأعباء.

واضافت انه لذلك فقد اصبحت الحاجة ملحة الى اتخاذ كافة الوسائل للحد من انتشار هذا المرض ومضاعفاته وكان على راس هذه الاجراءات توحيد الادلة العلمية للتشخيص والعلاج والاكتشاف المبكر بجميع المنشات الصحية وذلك تمهيدا لانشاء سجل قومى لمرض السكر يمكن من خلاله تقديم العلاج والتوعية الصحية للمرضى واجراء الدراسات القومية لمعدلات انتشار المرض وعوامل الخطورة المسببة له.

واوضحت ان اللجنة القومية للسكر قامت بوضع وتحديث هذه الادلة ومراجعتها في وقت قياسى وهو انجاز يحسب للسادة الاساتذة اعضاء اللجنة وهذه الخطوة سيتبعها مباشرة البدء في البرنامج القومى لتدريب الاطباء بجميع المنشات الصحية على مستوى جميع المحافظات على الادلة العلمية وتحت الاشراف المباشر للسادة الاساتذة اعضاء اللجنة ثم ياتى بعد ذلك دور الجهات الاشرافية بوزارة الصحة للتاكد من التزام جميع الاطباء بالعمل بهذه الادلة .

ومن الواجب ان نتوجه بالشكر للنخبة من الاساتذة الذين قاموا بوضع هذه الادلة العلمية كركيزة اساسية في استراتيجية الوزارة لمكافحة مرض السكر ونتطلع لمزيد من التعاون بين وزارة الصحة والجامعات المصرية لرفع كفاءة الخدمات الصحية المقدمة لجميع المواطنين.

 

تدريب الأطباء

lnahas

في حين اوضح ا.د نبيل الكفراوى أستاذ السكر والغدد الصماء بجامعة المنوفية وعضو اللجنة القومية للسكر ان اللجنة القومية للسكر تقوم بعمل ندوات تدريبية تحت رئاسة وزير الصحة للسادة الاطباء في مختلف محافظات الجمهورية المعنيين بمعالجة مرض السكر من النوعين الاول والثاني.

واضاف انه يتم حاليا وضع بروتوكول علاجي لكل مرضى السكر بكل محافظات مصر بما يمنح توحيد الجهود لرعاية وعلاج المرضي بحيث يعالج المرضي بشكل موحد في أي قرية أو مدينة أو محافظة لافتا إلي أن اللجنة القومية للسكر قد وضعت إضافات للبرتوكولات العالمية لعلاج مرض السكر بما يتناسب مع المرضي المصريين وأحوالهم الاقتصادية والاجتماعية فمن بين عناصر البرتوكول نصائح وإرشادات لمرضي السكر أثناء الصيام.

واوضح ان هذه الفعاليات تشمل كيفية الاكتشاف المبكر لمرض السكر والوقاية من مضاعفات المرض الى جانب شرح وافي للخطوط العلاجية العالمية لعلاج المرض وكيفية التعامل معها لملائمة المريض المصرى وكذلك استعراض الادوية العقاقير الجديدة المستخدمة لعلاج المرض ومضاعفاته مثل الانواع المختلفة من الانسولين والهرمونات شبيهة الجلوكاجون وتشمل ايضا الندوة ورش عمل تناقش فيها كل ما يناسب مريض السكر من علاجات متواجدة في السوق المصرى وسبل العناية بمريض السكر وتثقيفة بالمعلومات اللازمة عن المرض ومضاعفاته>

المعرضون للاصابة

 

abas

يؤكد الدكتور عباس عرابي استاذ السكر والغدد الصماء جامعة الزقازيق علي اهمية نشر الوعي بمرض السكر ومضاعفة التوسعيه في وسائل الاعلام لافتا بضرورة التوجه للطبيب فورا في حالة الاصابة بالمرض وخصوصا المصابين من النوع الثاني.

ويقول: “الاهم نشر الوعي بين الناس الغير مصابين بالسكر ولكن معرضين للاصابة به ولديهم قابلية للاصابة به ليأخذ باله ليس فقط في نظام حياته من مأكل ومشرب واسلوب حياة ويبدأ علاجه قبل اصابته بالسكر”.

ويستطرد موضحا ان اي شخص لديه تاريخ عائلي للاصابة بالسكر يجب بعد سن الثلاثين ان يقوم بعمل فحص كل ثلاثة الى ستة أشهر للتأكد من عدم اصابته بالسكر ويتم علاجه مبكرا في اوائل ظهورة وقبل تفاقم المرض وحدوث مضاعفات خطرة.

واوضح انه يوجد الان برامج للكشف المبكر عن مرض السكر بما يعد خطوة للوقاية.

الكشف المبكر

 

M0Y_1426

ألكسي مويرون مديرعام شركة سانوفي مصر ان خدمة المريض هى اهم اولويات الشركة حيث نستغل خبراتنا ومواردنا لتحسين فرص حصول المرضى على الرعايه الصحيه لحياه افضل، مضيفا ان استمرار تبنى سانوفي للحملة تعود الى دور شركة سانوفي في اهمية الكشف المبكر والوقايه من المرض، والعمل على توفير افضل سبل للتعامل مع مرض السكر وكجزءٍ من مسئولية الشركة الاجتماعية التي تهدف إلى توفير خدمات الرعاية الصحية للمواطنين.