أنجمينا - أ ش أ

أنهى المنتخب المصري الأول لكرة القدم مرانه الرئيسي اليوم /الجمعة/ في العاصمة التشادية “أنجمينا” , استعدادا لمواجهة المنتخب التشادي غدا السبت, في ذهاب الدور الثاني من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2014 في روسيا.

وخاص المنتخب الوطني مرانه الأساسي اليوم على إستاد “إدريس محمد” في العاصمة التشادية, وهو الملعب الي سيستضيف المباراة غدا, حيث تتكون أرضيته من النجيل الصناعي, ويتسع لحوالي 3 آلاف متفرج.

شارك جميع اللاعبين في المران الذي قاده الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر, ومساعده أسامة نبيه, كما حضر المران سفير مصر في تشاد أدهم محمد نجيب, وجمال علام رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم, وهاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الإفريقي والدولي.

بدأ المران بمحاضرة قصيرة من كوبر للاعبين, قبل خوض تدريبات الجري حول الملعب والاطالات, وبعض التدريبات البدنية, ثم قاد كوبر بنفسه تدريبات خاصة لمدافعي المنتخب, فيما أشرف اسامة نبيه على تدريبات لاعبي خطي الوسط والهجوم.

وبعدها أجرى كوبر تقسيمة بين اللاعبين في منتصف الملعب فقط, وذلك لتدريب اللاعبين على التمرير السريع مع وجود ضغط كبير من الخصم, فيما حرص المدرب الأرجنتيني على إيقاف التقسيمة أكثر من مرة, لتوجيه تعليماته لعدد من اللاعبين, وتدريبهم على بعض الجمل التكتيكية من أجل اختراق دفاعات المنتخب التشادي غدا في المباراة الأولى للمنتخب المصري بتصفيات المونديال.