القاهرة -أ ش أ

أكدت دراسة علمية حديثة أجراها علماء المركز القومي للبحوث أن استخدام الوخز بالإبر الصينية مع التقيد بنظام غذائي من الممكن أن يزيد من سرعة خسارة الوزن والحد من التفاعلات الإلتهابية في المرضى المصريين المصابين بالسمنة

و استهدفت الدراسة قياس تأثير الوخز بالإبر الصينية على فقدان وزن الجسم, والفحوصات المخبرية الروتينية والدلالات المصاحبة للإلتهابات في المرضى المصريين الذين يعانون من السمنة وتم إجراؤها على 80 مريضا يعانون من السمنة المفرطة تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات وفقا لمؤشر كتلة الجسم , كما اشتملت الدراسة على مجموعة من المرضى
المتقاربين في السن والجنس , ومؤشر كتلة الجسم لديهم طبيعي .

و تم عمل جلسات وخز بالإبر لكل المرضى لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر , بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية , وتم تقييم التغيرات قبل وبعد الوخز بالإبر من خلال قياس كتلة الجسم والفحوص المخبرية الروتينية وتركيز المواد المصاحبة للالتهابات بالدم

وأظهرت نتائج ما قبل الوخز بالإبر فرق كبير بين المجموعات الثلاثة الذين يعانون من السمنة والمجموعة الضابطة بالنسبة لمستوى المواد المصاحبة للالتهابات بالدم , ووجد انخفاض ملحوظ في مقاييس الجسم .

وفي مقارنة للنتائج قبل وبعد الوخز بالإبر وجد انخفاض ملحوظ لكل من في وظائف الكلى (الكرياتينين وحمض البوليك) ومستوى الدهون في الدم (الكولسترول والدهون الثلاثية) ومستوى السكر في الدم ومستوى المواد المصاحبة للالتهاب إلا أنه لم يكن هناك اختلاف كبير في اليوريا وإنزيمات الكبد ومستوى الدهون