طهران -أ ش أ

 

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأحد، التزام بلاده بتعهداتها في الاتفاق النووي، مشددا على ضرورة أن يلتزم الطرف الآخر أيضا بتعهداته وإلغاء الحظر وتنفيذ ذلك في موعده المحدد بصورة كاملة ودقيقة.

وأضاف روحاني – خلال استقباله رئيس البرلمان الأوروبي مارتين شولتز، بحسب ما نقلته وكالة أنباء فارس الإيرانية – أن “الأواصر الثقافية بين إيران ودول الاتحاد الأوروبي تعد عنصرا فاعلا في تنمية التعاون الثنائي والإقليمي وتوطيده”، موضحا أنه في ظل أجواء ما بعد الاتفاق النووي ورفع الحظر يجب أن تتعزز العلاقات الثقافية والعلمية
بين إيران والاتحاد الأوروبي أكثر من ذي قبل وذلك بموازاة تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية.

وأكد على ضرورة مكافحة الإرهاب باعتباره مشكلة عالمية وأنه من الضروري اتخاذ القرار وإيجاد إرادة جادة لمكافحة الإرهاب في العالم, معتبرا مكافحة الإرهاب وتقديم المساعدةللشعوب المشردة والمضطهدة وإرساء الاستقرار في المناطق المضطربة واجبا إنسانيا على الجميع.

ومن جانبه، اعتبر رئيس البرلمان الأوروبي الاتفاق بين إيران و5+1 فرصة استثنائية وفصلا جديدا لتعزيز العلاقات بين إيران والاتحاد الأوروبي، مضيفا “لقد ثبت بأن الدبلوماسية تعتبر أفضل وسيلة لتسوية الخلافات وطريقا لتحقيق المصالح المشتركة وأن الاتفاق بين إيران و5+1 يشكل نموذجا ناجحا في الدبلوماسية”.

ونوه بالحضور والدور البناء للجمهورية الإسلامية الإيرانية في اجتماع فيينا حول سوريا مؤخرا، وقال إن “إيران عنصر استقرار في منطقة غير مستقرة للغاية ونحن نواجه موجة من اللاجئين إلي أوروبا نتيجة الإرهاب في سوريا، وأن مكافحة داعش تشكل اليوم هدفنا الرئيس والمشترك”.