أخبارمصر -د.هند بدارى

أكد الدكتور أسامة محمود فراج رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لمحو الامية وتعليم الكبار علي ضرورة العمل بشكل أكبر وفعال للقضاء علي الامية بمحافظة أسيوط واستغلال  الإمكانيات المتاحة وتفعيل دور الجمعيات الأهلية والمؤسسات الحكومية والعمل بجدية والاهتمام بالطاقات البشرية والشبابية في الارتقاء بالتعليم لتكون أسيوط بلا أمية .

جاء ذلك خلال اجتماعة بالمجلس التنفيذي لمحافظة أسيوط لمناقشة الخطة المستهدفة من تعليم الكبار وتفعيل دور الجهات المشاركة في الخطة التنفيذية لتعليم الكبار بأسيوط والقضاء علي الأمية برعاية المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط  وحضور اللواء ماجد عبد الكريم السكرتير العام بمحافظة أسيوط والعميد مصطفي عبد الله مدير عام فرع الهيئة لتعليم الكبار بأسيوط وعدد من المسئولين التنفيذيين ووكلاء الوزارات ومديري الإدارات بالمحافظة .

وشدد رئيس الهيئة على اهمية دور العبادة في توعية المواطنين بالقضاء علي الأمية ولابد من التكاتف وإدخال الحافز الايجابي والسلبي لزيادة إقبال الأميين وربط استخراج شهادة الأمية بالحصول علي الخدمات مثل استخراج الرخصة او البطاقة الرقم القومي.

وقال ماجد عبد الكريم سكرتير عام محافظة أسيوط أن المحافظة تعاني من انتشار نسبة ليست بضئيلة من الأمية ولابد من التعاون المشترك للقضاء علي هذه الظاهرة من خلال مؤسسات المجتمع المدني والمديريات بالمحافظة والصندوق الاجتماعي والهيئات الحكومية والجمعيات الأهلية وجامعتي أسيوط والأزهر مضيفا انه من خلال تطبيق برنامج محو الامية سيتم توفير فرص عمل لتشغيل الشباب والارتقاء بالدارس.

وأشار العميد مصطفي عبد الله مدير عام فرع الهيئة بأسيوط الى أن الهيئة تستهدف خلال هذا العام القضاء علي أمية حوالي 135 ألف و189 أمي لتصبح النسبة 28 % بدلا من 32.9% مضيفا انها تشمل محو أمية المتعاملين مع مديريات الخدمات بالمحافظات والصندوق الاجتماعي والعاملين بالجهاز الإداري بالدولة وغيرها من إدارات تعليم الكبار وتستهدف الأعمار من 15 عام فأكثر بالإضافة إلي عقد دورات تدريبية لمعلمي محو الأمية لتأهيلهم للعمل بالفصول وعقد امتحانات والإشراف عليها ومنح شهادات محو الأمية للناجحين ومن أليات العمل بالهيئة التعاقد الحر مع الراغبين بالتدريس مقابل مادي بالاضافة الي العمل من خلال طلبة جامعتي أسيوط والأزهر والتعاقد أيضا مع الجمعيات الأهلية بتمويل مشترك من الصندوق الاجتماعي للجمعية موضحا انه يتم مشاركة المجتمع المدني حيث تقوم بعض الجمعيات بفتح فصول بتمويل ذاتي للفصول وتقوم الجمعية باختبارهم واستخراج شهادات محو الاميه لهم

وأوضح مصطفي انه يتم عقد 4 دورات تدريبية خلال العام  وتضم شهور (يوليو – أكتوبر – يناير – أبريل ) مشيرا إلي المستهدف خلال دورة يوليو لعام 2015 بلغ 13 ألف 521 أمي وتم  محو 3230 أمي من المستهدف بنسبة 23.9 % بجميع القطاعات الحكومي والمدني والديني وقطاع الخريجين.