القاهرة - أ ش أ

أعرب وزير الخارجية سامح شكرى عن شكره للمجر ووزير خارجيتها لعدم التسرع فى اتخاذ اى اجراءات من شأنها التاثير السلبى على الاقتصاد المصرى وعدم تغيير الارشادات السياحية الى مصر رغم ما تم فى الايام الماضية من “تسرع” من جانب الشركاء مما كان له تاثيرا سلبيا على الاقتصاد المصرى والسياحة على وجه الخصوص.

جاء ذلك فى المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده اليوم السبت مع نظيره المجرى بيتر سيارتو وذلك باحد الفنادق الكبرى بمصر الجديدة.

وقال شكرى إن الجانب المجرى ينظر من منظور شامل يراعى العلاقات والشراكة بين البلدين بما يؤدى إلى المصالح المشتركة ولا يؤثر على مصلحة احد الجانبين.. مرحبا بنظيره المجرى خلال الزيارة الحالية الى القاهرة.

وأضاف الوزير أن هذا اللقاء هو الرابع بينه وبين الوزير المجرى خلال ستة اشهر حيث قام شكرى بزيارة الى المجر كما تعد زيارة الوزير المجرى هى الثانية الى القاهرة فضلا
عن اللقاءات التى عقدت على مستوى القمة بين قيادتى البلدين.. معتبرا ان هذه اللقاءات تعكس حرص البليدن على تدعيم اواصر العلاقات والتعاون بينهما.

واوضح شكرى ان المباحثات مع نظيره المجرى تناولت بشكل مفصل مجالات التعاون وما سبق وان تم اتفاق عليه بين الجابين فى اكار تفعيل ما تم الاتفاق عليه.. لافتا الى اننا نعمل على مواصلة بحث التعاون فى مجال السكك الحديدية والاستفادة من المنح الدراسية التى تقدمها المجر والاستفادة من القدرات المجرية فى مجالات رفع الكفاءة فى اطار استعداد مصر لاقامة اول مفاعل لتوليد الطاقة النووية وخبرة المجر فى تدريب الكوادر البشرية.