لندن - أ ش أ

اكد رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم جريج دايك, اليوم الأربعاء, إن قرار منح تنظيم بطولتي كأس العالم 2018 و 2022 لروسيا وقطر تم الاتفاق بشأنه مسبقا, حتى قبل إجراء التصويت على الملفين.

يأتي ذلك بعد أن صرح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتر لوكالة الأنباء الروسية /تاس/ بأن البطولة كانت دوما ستذهب الى موسكو بكل تاكيد وان بطولة 2022 كانت ستقام في الولايات المتحدة الى ان قرر ميشيل بلاتيني دعم الملف القطري.

وفي إفادته للجنة الثقافة والإعلام والرياضة بالبرلمان البريطاني, قال رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إنه بحاجة لقراءة تصريحات بلاتر بالتفصيل, مضيفا “لكن يبدو انها تشير الى ان الامر تم الاعداد له مسبقا على كل حال”.

وأشار إلى أن تصريحات بلاتر تؤكد على أنه كان هناك اتفاق مسبق لمنح روسيا تنظيم كاس العالم حتى قبل اجراء الاقتراع, وأنه لا يعتقد أن الفرنسي ميشيل بلاتيني سيصير مرشحا لرئاسة الاتحاد الدولي.

وعرض دايك دعم الاتحاد الانجليزي لترشيح بلاتيني لرئاسة الفيفا أكثر من مرة قبل أن يعلق عرضه مؤخرا بسبب إيقاف رئيس الاتحاد الأوروبي والتحقيق معه حول 1.3 مليون استرليني تلقاها من سيب بلاتر.

وقال دايك للجنة البرلمانية إن موقف الاتحاد تغير من بلاتيني بعد أن علم أنه لا يوجد عقد مكتوب ينص على تلقي بلاتيني هذه الأموال.

كانت لجنة الأخلاق التابعة للفيفا قد أوقفت بلاتيني وبلاتر لمدة 90 يوما بعد أيام من استماع القضاء السويسري إلى الأول والتحقيق مع الثاني بقضية دفع غير مشروع لمبلغ مليوني فرنك سويسري تلقاها الفرنسي من الفيفا عام 2011.

من جهته, أوضح بلاتيني أن هذا المبلغ هو مقابل عمل قام به للفيفا بين عامي 1999 و2002, وأن تأخر حصوله عليه إلى 2011 كان بسبب المشكلات المادية التي واجهها الفيفا أواخر 2002 بعد إفلاس شركة “اي اس ال” الشريك التسويقي للاتحاد الدولي, وتقدم بلاتيني وبلاتر باستئناف قرار إيقافهما.