أعدت الملف: علا الحاذق

باللون الازرق يضاء أكثر من 200 من المعالم الشهيرة ذات الرمزية والمباني التاريخية ونصب تذكارية في أكثر من 60 دولة حول العالم كجزء من حملة عالمية للاحتفال بيوم
الأمم المتحدة ، وبمرور70 .عاما علي تأسيس منظمة الأمم المتحدة، وذلك بهدف المساعدة في تأكيد المواطنة العالمية وتعزيز رسالة السلام والتنمية وحقوق الإنسان.
 يوم الأمم المتحدة يبرز الذكرى السنوية لبدء إنفاذ ميثاق الأمم المتحدة في عام 1945، حيث ظهرت الأمم المتحدة على الساحة الدولية بعدما وقعت غالبية الدول الأعضاء — بما في
ذلك الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن — هذه الوثيقة التأسيسية.
وسوف ينطلق الاحتفال في نيوزيلندا ومن هناك ستعبر موجة من اللون الأزرق – اللون الرسمي للأمم المتحدة – البلدان والقارات حيث تضاء المعالم في جميع أنحاء العالم لتشارك في
هذا الاحتفال.
فمن أستراليا إلى أذربيجان ومن إندونيسيا إلى العراق، والمملكة العربية السعودية إلى جنوب السودان، ومن تمثال المسيح المخلص في ريو دي جانيرو إلى بناية “إمباير ستايت” في
نيويورك وأيضا متحف الأرميتاج في روسيا, ومدينة البتراء الأثرية في الأردن, وبرج بيزا المائل في إيطاليا, وقلعة إدنبره وقاعة وستمنستر في المملكة المتحدة, وبرج “شجرة
السماء ” باليابان وقصر الحمراء في إسبانيا.  مقر الأمم المتحدة، برج سكاي تري بطوكيو،  معبد زيوس في أثينا، دار أوبرا سيدني في أستراليا
وتنضم العاصمة الإماراتية أبوظبي إلى هذه الاحتفالات حيث ستضاء ثلاث معالم شهيرة في هذا اليوم باللون الأزق هي “أبراج الاتحاد، سوق أبوظبي العالمي في جزيرة المارية،
وستاد هزاع بن زايد في مدينة العين”، لتتشارك بهذا الاحتفال.
الاهرامات وابوالهول تتزين
127
وفي القاهرة سوف تضاء إهرامات الجيزة الكبرى وأبو الهول لمدة ساعة من 10 مساء وحتى 11 مساء بتوقيت القاهرة.
وبهذه المناسبة،  قال سامح شكري  وزير الخارجية، إن المشاركة في هذه الحملة تتيح لمصر فرصة فريدة لتسليط الضوء على التزامنا بمبادئ الأمم المتحدة من الكرامة والرخاء
للجميع. نحن سعداء بشراكتنا مع الأمم المتحدة لنضىء أهرامات الجيزة وأبوالهول بلون الأمم المتحدة الأزرق .
وأضاف أن أهرامات الجيزة وأبوالهول واحدة من أقدم الحضارات في التاريخ الإنساني، وآخر ما تبقى من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم.
من جانبها، قالت السيدة أنيتا نيرودي، الممثل المقيم للأمم المتحدة في مصر:  إن الأمم المتحدة تحتفل بعيدها السبعين هذا العام ونحن سعداء أن هذا يتزامن أيضا مع حصول مصر
على مقعد غير دائم بمجلس الأمن. ونحن نتطلع إلى التزامنا المستمر بالشراكة مع الشعب المصري لنعمل معا على طريق التنمية المستدامة والكرامة الإنسانية .
حفل استقبال بوزارة الخارجية 
وزارة الخارجية استضافت حفل استقبال تم تنظيمه بالاشتراك مع الأمم المتحدة للاحتفال بيوم الأمم المتحدة والذكرى السبعين لإنشاء المنظمة.
حضر الاحتفال 150 من سفراء النوايا الحسنة للأمم المتحدة، ومديري مكاتب الأمم المتحدة في مصر، وعدد كبير من سفراء الدول المعتمدين في القاهرة، فضلًا عن عدد من الوزراء
المشرفين على برامج التعاون الفني مع الأمم المتحدة..
الاحتفال كان له أهمية خاصة هذا العام لتزامنه مع فوز مصر بالعضوية غير الدائمة بمجلس الأمن.
 السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولي أكد خلال كلمته نيابة عن وزير الخارجية ، أن مصر تعتزم توظيف عضويتها القادمة في مجلس
الأمن لتحقيق مقاصد الأمم المتحدة والتعبير عن مصالح الدول النامية لاسيما في أفريقيا، فضلًا عن العمل بجدية لإصلاح منظومة الأمم المتحدة وفق رؤية شاملة تقوم على الندية
والمساواة، كما أكد على أن مصر تحرِصُ على مواصلة دورِها الفاعل في مُختلف الأنشِطة المُتصِلة بِعمل الأُمم المُتحدة ووِكالاتِها الدوليةَ المُتخصصة لتحقيق عالم أفضل للأجيالِ
القادِمةَ.
برج القاهرة يشارك
Cairo-Tower-11
المدعوون في الحفل انتهزوا فرصة تواجدهم بالطابق الـ34 بوزارة الخارجية لمشاهدة برج القاهرة الذي تم إضاءته باللون الأزرق احتفالًا بيوم الأمم المتحدة.العربية
و في الكلمة التي ألقتها باىسم  منظومة الأمم المتحدة في مصر ، توجهت السيدة آنيتا نيرودي المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر بالتهنئة لمصر لآنتخابها بمجلس الأمن الدولي
مشيرة الى ان المجتمع الدولي يعول على ” دور مصر القيادي في دفع الخطة العالمية لبناء السلام والأمن  و تعزيز التنمية “.
وقالت السيدة نيرودي أن ” الذكرى ال70 للأمم المتحدة تمثل  “لحظة مهمة في التاريخ”، مضيفا أن المنظمة ” التي تأسست بعد الحرب العالمية الثانية من قبل 51 دولة –
من ضمنها مصر – من أجل تعزيز السلام والأمن والتقدم الاجتماعي، وتحسين مستويات المعيشة و حقوق الإنسان ” صارت تعد اليوم  193 دولة عضوا و هي “تصل إلى كل
ركن في العالم” و تحدث كل يوم “تغييرا إيجابيا بالنسبة لملايين البشر”.
وذكرت المنسقة المقيمة  أن التعاون بين الأمم المتحدة مكن من تحقيق إنجازات هامة في عديد المجالات مثل المساواة بين الجنسين و خفض وفيات الأطفال دون سن الخامسة , و
برامج التطعيمات و القضاء على عديد الأمراض و حماية تراث مصر الثقافي. و جددت السيدة نيرودي تأكيد عزم الأمم المتحدة على مزيد تطوير تعاونها مع مصر في تنفيذ الخطة
الجديدة للتانمية المستدامة من أجل أن “لا يترك أي واحد خلف الركب”.
احتفال قصر الامم المتحدة 
127 (1)
تحت شعار ( أمم متحدة قوية.. عالم أفضل ) يفتح قصر الأمم المتحدة في جنيف أبوابه للجمهور اليوم من العاشرة صباحا حتى الخامسة مساء ، وذلك في الاحتفال بمرور 70 عاما
على إنشاء الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية وبعد أن أصبحت تضم في عضويتها اليوم 193 دولة.
ويتوقع أن يزوره ما يصل إلى 20 ألف شخص في هذه المناسبة للتعرف على قلب الدبلوماسية العالمية، وكيف تجرى المؤتمرات ومشاهدة قاعاته والتعرف على أعمال أكثر من 80
من البعثات الدبلوماسية الممثلة للدول بالأمم المتحدة ومنظماتها الدولية في جنيف وبهذه المناسبة سيتابع الزائرون العديد من الفعاليات مثل معارض الصور والحفلات الموسيقية
وغيرها مما يسلط الضوء على أنشطة المنظمات الدولية مثل المنظمة الأوربية للأبحاث النووية ومفوضية اللاجئين وغيرهما.
وفي حفلة يوم الأمم المتحدة ، تقام في قاعة الجمعية العامة حفلة موسيقية احتفاء بعمل الأمم المتحدة وتأملا فيه من خلال اللغة العالمية للموسيقى، وسيكون من ضمن فريق الأداء في
الحفل الفرقة السيمفونية التقليدية الكورية، ومنشدا دينيا من فرقة إنشاد إنجيلية في منطقة هارلم بنيويورك، فضلا عن آخرين.
وسيضاء مقر الأمم المتحدة في نيويورك لمدة ليلتين، ابتداء من 23 أكتوبر/ تشرين الأول، بحفل خاص يضم أوركسترا فلكورية من كوريا فضلا عن فنانين عالميين مشهورين
آخرين، و24 أكتوبر /تشرين الأول، يوم الأمم المتحدة الذي يحتفل به سنويا منذ عام 1948.
رسالة بان كي مون للعالم
بان-كى-مون2-300x200
في رسالة وجهها الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بهذه المناسبة، قال “في كل بلدان العالم، ترفرف الأعلام الوطنية للتدليل على الفخر والاعتزاز بالوطن. لكن هناك علما واحدا
ننتمي إليه جميعا،إنه ذلك العلم الأزرق، علم الأمم المتحدة، الذي مثَّل بالنسبة إليَّ راية للأمل وأنا أترعرع في كوريا في زمن الحرب.
واليوم، وقد مرت سبعة عقود على إنشائها، لا تزال الأمم المتحدة منارة للبشرية جمعاء، وتدافع الأمم المتحدة عن حقوق الإنسان للجميع، بغض النظر عن العرق، أو الدين، أو
الجنسية، أو نوع الجنس، أو التوجه الجنسي.
وينتشر حفظة السلام التابعون للأمم المتحدة علي الخطوط الأمامية للنزاعات؛ ويقوم وسطاؤنا بجمع المتحاربين على موائد السلام؛ ويتحدَّى العاملون في مجال الإغاثة أصعب
الظروف لتقديم مساعداتهم إسهاما في إنقاذ الأرواح.
إن الأمم المتحدة تعمل من أجل أسرة بشرية واحدة قوامها سبعة بلايين نسمة، وتوفر أسباب الرعاية لكوكبنا، الأرض، بيتنا الوحيد.
تلك هي المهمة التي يضطلع بها موظفو الأمم المتحدة الذين يتميزون بالتنوع والموهبة، والذين يساعدون على جعل مبادئ الميثاق حقيقة واقعة.
إن الذكرى السنوية السبعين هي لحظة للاعتراف بما أبدوه من تفانٍ في عملهم، ولتكريم الكثيرين ممن قدموا التضحية العظمى، وضحوا بأرواحهم فداء للواجب.
غير أنه ما من بلد أو منظمة يمكنهما مجابهة هذه التحديات على انفراد.
ويجب أن تظل القيم الخالدة التي يجسِّدها الميثاق مرشدنا وهادينا. فواجبنا المشترك هو ”أن نضم قوانا‘‘ لكي نخدم ’’شعوبنا‘‘.
واحتفالا بهذه الذكرى السنوية، ينبغي أن تتلألأ كل النصب التذكارية والمباني في جميع أنحاء العالم بلون الأمم المتحدة الأزرق. وإننا إذ نسلط الضوء على هذه الذكرى السنوية
الفارقة، دعونا نؤكد مجددا التزامنا بتحقيق مستقبل أفضل وأكثر إشراقا للجميع.
الاحتفال بالذكرى
بعقد الاجتماعات وإجراء المناقشات وإقامة المعارض حول إنجازات وأهداف الأمم المتحدة في هذا اليوم كجزء من الاحتفال.
وسيكشف الفنان الشهير كريستوبال غابارون عن معلم فني له في حديقة سينترال بارك بمدينة نيويورك. والنصب هو منحوتة تفاعلية علي هيئة كرة محاطة بـ70 هيئة بشرية ترمز كل منها لسنة من سنوات الأمم المتحدة منذ انشائها. تفصيل أوفى على موقع الذكرى السبعون لإنشاء الأمم المتحدة.
وتشمل هذه الفعاليات حفلا أقيم في سان فرانسيسكو في يونيو/ حزيران لإحياء الذكرى السنوية لتوقيع ميثاق الأمم المتحدة في تلك المدينة في عام 1945.
وشهد الشهر الماضي صدور كتاب مصور معنون الأمم المتحدة في ذكراها السبعين: إصلاح وتجديد. ويحتوي هذا الكتاب على مجموعة غنية من الصور للمخطط العام لتجديد مباني
المقر في نيويورك وتاريخ المنظمة على مدى السبعين عام، وصمم من قبل المهندسين المعماريين لو كوربوزييه وأوسكار نيماير.
وبالإضافة إلى ذلك يقام في مقر الأمم المتحدة بنيويورك معرض خاص تعرض فيه مجموعة من أشهر الصور والوثائق التاريخية على امتداد تاريخ الأمم المتحدة ابتداء من تأسيسها
في سان فرانسيسكو وحتى يومنا الحاضر.
يوم الامم المتحدة
1445417133_195255
في عام 1947 قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتخاذ 24 أكتوبر من كل سنة يوما للاحتفال بذكرى إعلان ميثاق الأمم المتحدة والهدف من ذلك كسب دعم الشعوب ولتعريفهم بأهداف وإنجازات الأمم المتحدة .
يوم الأمم المتحدة هو جزء من أسبوع الأمم المتحدة الذي يمتدد من من 20 إلى 26 أكتوبر .
في عام 1971 إتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا (قرار الأمم المتحدة رقم 2782) والقاضي بإعلان يوم الأمم المتحدة عيدا عالميا وعطلة رسمية , العديد من المدارس
العالمية حول العالم تحتفل في هذا اليوم باختلاف أعراق طلابها ويقدم في تلك الاحتفالات أطباق من مختلف دول العالم.وأوصت كل الدول الأعضاء بالاحتفال به.
حددت الجمعية العامة، في عام 1972، يوما عالميا للإعلام الإنمائي، يراد منه لفت انتباه الرأي العام العالمي لمشاكل التنمية والحاجة إلى تعزيز التعاون الدولي من أجل حلها [القرار
3038 (الدورة 27) .
 وقررت الجمعية العامة أن يتوافق تاريخ هذا اليوم العالمي من حيث المبدأ مع يوم الأمم المتحدة في 24 تشرين الأول/أكتوبر، وهو التاريخ الذي اعتمدت فيه، في عام 1970،
الإستراتيجية الإنمائية الدولية الثانية لعقد الأمم المتحدة الإنمائي.
ورأت الجمعية العامة أن من شأن تحسين نشر المعلومات وتعبئة الرأي العام، ولا سيما بين الشباب، أن يؤدي إلى مزيد من الوعي بمشاكل التنمية، وبالتالي، تعزيز الجهود في مجال
التعاون الدولي من أجل التنمية.
[…] يمكن لتكنولوجيات المعلومات والاتصالات توفير حلول جديدة للتحديات في مجال التنمية، وبخاصة في سياق العولمة، وتعزيز النمو الاقتصادي والقدرة على المنافسة والحصول
على المعلومات والمعارف والقضاء على الفقر وكفالة الإدماج الاجتماعي […] “
جزء من قرار الجمعية العامة 141/65 .
يشار الى ان الأمم المتحدة منظمة عالمية تضم في عضويتها جميع دول العالم المستقلة تقريباً. تأسست منظمة الأمم المتحدة بتاريخ 24 أكتوبر 1945 في مدينة سان فرانسيسكو،
كاليفورنيا الأمريكية، تبعاً لمؤتمر دومبارتون أوكس الذي عقد في العاصمة واشنطن.
من 1919 إلى 1945 كان يوجد منظمة شبيهة بمنظمة الأمم المتحدة تدعي عصبة الأمم إلا أنها فشلت في مهامها خصوصاً بعد قيام الحرب العالمية الثانية، ما أدى إلى نشوء الأمم
المتحدة بعد انتصار الحلفاء وتم إلغاء عصبة الأمم. وعضوية الأمم المتحدة مفتوحة أمام كل الدول المحبة للسلام التي تقبل التزامات ميثاق الأمم المتحدة وحكمها. و منذ 14 جويلية من
سنة 2011 بعد تقسيم السودان أصبح هناك 193 دولة كأعضاء في المنظمة.
مناسبات الأمم المتحدة
تحتفي الأمم المتحدة بمناسبات معينة من أيام وأسابيع وسنين وعقود دولية لكل منها موضوعا خاصا. وترمي الأمم المتحدة من خلال هذه الاحتفاليات الخاصة إلى إذكاء الرغبة لدى
الجمهور بمتابعة أنشطة الأمم المتحدة وبرامجها في تلك المجالات، ومن ثم تعزيز الوعي الدولي وتحفيز العمل العالمي فيها.  وغالبية المناسبات الأممية عينتها الجمعية العامة للأمم
المتحدة بموجب قرارت صادرة عنها، وبعض المناسبات الآخر عينّتها وكالات أممية متخصصة. والأمم المتحدة تحتفي كذلك بالذكريات سنوية بوصفها وقائع رئيسية في تاريخها.
الكويت: ينبغي العمل سويا
قال وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى رئيس اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) ‘اننا لن نتمكن من مواجهة تحديات النزاعات المسلحة
والبيئة وبلوغ أهداف التنمية المستدامة ما لم نعمل معا’.
الدكتور العيسي في تصريح صحفي اليوم بمناسبة يوم الأمم المتحدة الذي يصادف في ال24 من أكتوبر من كل عام، اكد ان الأمم المتحدة منظمة دولية تأسست في عام 1945 بعد
الحرب العالمية الثانية للحفاظ على السلام والأمن الدوليين وتطوير العلاقات الودية بين الأمم وتعزيز التقدم الاجتماعي وتحسين مستويات المعيشة وحقوق الإنسان.
وأضاف ‘اننا بحاجة إلى الأمم المتحدة في هذا الوقت الذي تتعدد أزماته أكثر من أي وقت مضى ففي هذا اليوم من كل عام نتذكر جميعا مفهوما يرسخه ميثاق الأمم المتحدة وغاياتها
السامية وهو أنه يتعين على الدول العمل سويا لتحقيق النجاح وبالعهد الذي قطعته كل دول العالم لبعضها البعض بالعمل معا من أجل السلام والتنمية والنهوض بحقوق الإنسان’.
ودعا الحكومات والأفراد للعمل من أجل تجنيب شعوب العالم مزيدا من الخسائر في الأرواح والمقدرات في ظل المستجدات والتحديات العالمية الراهنة ومساندة جهود المنظمة الدولية
في مواجهة تلك التحديات من أجل عالم ينعم بالأمن والاستقرار.
ختام
ونظرا للصلاحيات المخولة في ميثاق المنظمة وما تتمتع به من طابع دولي فريد فإن بإمكان الأمم المتحدة العمل على قضايا تواجه الإنسانية في القرن ال21 مثل قضايا السلم والأمن  وتغير المناخ والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان ونزع السلاح والإرهاب