القاهرة - أ ش أ

قالت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي إن هناك شعورا بالفخر لوجود الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء باعتباره جهازا قويا لتطوير الأداء الاقتصادي والاجتماعي للدولة والتواصل مع أحدث أجهزة الإحصاء على مستوى العالم.

واكدت – خلال كلمتها فى الجلسة الأولى لمؤتمر الإحصاء للاحتفال باليوم العالمي للاحصاء والمنعقد بمقر الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء – ضرورة الاهتمام بالنظم الحديثة وصياغة السياسيات الاجتماعية والاقتصادية من خلال البيانات الإحصائية الدقيقة والشاملة والواقعية.

وأضافت الوزيرة أن البيانات حاليا ليست محدثة أو شاملة أو مرتبطة ببعضها إلا أن الحكومة حاليا تسعى للاهتمام بالإحصائيات والبيانات وتدقيقها وتحديثها باعتبارها مهمة للاقتصاد القومي.

واوضحت أنه برغم أننا لم نصل لمرحلة الكمال بعد إلا أن هناك جهودا تبذل لتحقيق الأفضل.

وأشارت إلى سعى الوزارة لربط البيانات الموحدة وبيانات التأمينات والمعاشات والضمان الاجتماعي والحاصلين على قروض رغم أن ذلك لم يكن يحدث داخل الوزارة الواحدة بالإضافة إلى ربط قواعد بيانات الجمعيات الأهلية التي تقدم دعما نقديا لمئات الآلاف من المصريين والأكثر احتياجا.

واعتبرت أن توفير المعلومة يكمل الأداء الحكومي ويحقق التنمية المستدامة.