لوس انجليس -رويترز

 

وقع جيري براون حاكم ولاية كاليفورنيا قانونا يقضي بفرض أشد المعايير الحكومية صرامة في الولايات المتحدة على استخدام المضادات الحيوية في مجال انتاج الثروة الحيوانية.

تجئ هذه الخطوة من كاليفورنيا -التي تشتهر بريادتها في القضايا المتعلقة بالصحة العامة والبيئة- وسط مخاوف متصاعدة بان الافراط في استخدام هذه المضادات يسهم في ارتفاع أعداد الاصابات البشرية التي تهدد الحياة من البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية.

وتشير تقديرات المراكز الامريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الى ان مليون شخص يصابون سنويا بالبكتريا المقاومة للمضادات وان 23 ألفا يتوفون بها كسبب مباشر.

وقال افيناش كار وهو محام لدى مجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية “يضع ذلك كاليفورنيا في صدارة الجهود الأمريكية لمعالجة قضية الافراط في استخدام المضادات الحيوية في مجال انتاج اللحوم”.

وقال خبراء في الصحة العامة إن نحو 70 في المئة من المضادات الحيوية الضرورية لصحة الانسان تباع في الولايات المتحدة لاستخدامها في مجال انتاج اللحوم ومنتجات الألبان.

واستخدام المضادات الحيوية في مجال الطب البيطري مشروع لكن مع زيادة أعداد الاصابات البشرية جراء البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية تصاعدت انتقادات جمعيات حماية المستهلك وخبراء الصحة العامة والمستثمرين لهذه التصرفات التي تتعلق باعطاء المضادات الحيوية ضمن غذاء الدواجن والماشية والخنازير.

وتحتل كاليفورنيا المركز الثالث بين الولايات الامريكية فيما يتعلق بقيمة منتجاتها من اللحوم والألبان والبيض ومنتجات الثروة الحيوانية الأخرى.

وتباع بعض المضادات الحيوية في الولايات المتحدة دون وصفة طبية في مجال رعاية الحيوان وتستخدم في علاج الأمراض والوقاية منها وتسمين الثروة الحيوانية.

ويسري القانون في الأول من ينايرعام 2018 وسيمنع استخدام هذه المضادات في تسمين الحيوانات وسيقتصر استخدامها على منع الاصابة بالامراض